المؤتمر الوطني في اليمن يمهل القوى السياسية 3 أيام

أمهل المؤتمر الوطني في اليمن برعاية حركة “أنصار الله” القوى السياسية ثلاثة أيام للخروج بحل يسد الفراغ، مؤكداً أنه سيفوض اللجان الثورية ترتيب أوضاع السلطة للخروج بالبلد من الوضع الراهن بعد انتهاء مهلة 3 أيام.

وفي ختام المؤتمر الذي استمر ثلاثة أيام وشاركت فيه أحزاب وقبائل من كافة أنحاء اليمن إضافة إلى عدد من القيادات العسكرية والأمنية حذر المؤتمرون وفي البيان الختامي أن هناك أطرافاً سياسية في اليمن تعرقل تنفيذ اتفاق السلم والشراكة.

وأوضح البيان أن قوى سياسية عملت على إضعاف وتمزيق المؤسسة العسكرية والأمنية وصولاً باليمن إلى حالة الانهيار، مؤكداً أنهم لم يمنحوا للشعب اليمني فرصة تصليح الأوضاع الفاسدة. كما أوضح البيان أن بعض الأطراف في اليمن دعمت التكفيريين وصولاً لاستقالة الرئيس هادي بغرض المناورة.

وأشار إلى أن الشعب اليمني حمل على عاتقه المسؤولية وقطع الطريق أمام الفاسدين؛ فيما أكد أن المؤتمر الوطني جمع كافة أطياف ومكونات الشعب اليمني.

ودعا المؤتمر الوطني إلى تحقيق المواطنة الكاملة وتحقيق العدالة.

وشدد البيان على رفض التدخلات الخارجية التي تستهدف أمن اليمن واستقراره، مؤكداً على ضرورة الاصطفاف الشامل في مواجهة الجماعات التكفيرية في اليمن.

كما أكد البيان الختامي على ضرورة الإسراع في حل القضية الجنوبية بشكل عادل؛ مثمناً “بالدور المشرف للقوات المسلحة اليمنية في حماية الوطن من انزلاقه نحو الفوضى”.

هذا، ودعى المؤتمر الوطني وفي بيانه الختامي القوى الإقليمية والدولية “إلى تقدير الشعب اليمني الذي يسعى لعلاقات طيبة مع جيرانه على أساس الاحترام المتبادل”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *