طهران: قوى المقاومة سترد على أي عدوان صهيوني

جدد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي التأكيد على استمرار دعم بلاده لقوى المقاومة في المنطقة في وجه الاعتداءات الإسرائيلية.
وقال بروجردي في حديث لقناة “العالم” الإخبارية اليوم إن اللغة الوحيدة التي يفهمها الكيان الصهيوني هي لغة القوة ولغة الرد الحاسم بالمثل، مشيرا إلى أن هذا الكيان لا يلتزم بأي معايير إنسانية أو قوانين دولية ويقتل الأطفال والمدنيين العزل والنساء ويرتكب المجازر بحق شعوب المنطقة.
وشدد بروجردي على أن قوى المقاومة في المنطقة سترد على أي اعتداء من قبل الكيان الصهيوني الإرهابي، موضحا أن الصهاينة يجب أن ينتظروا النتائج المحتملة لأي عدوان وعليهم أن يدفعوا فاتورة اعتدائهم.
واعتبر أن “سياسة إيران لا تقوم على شن الحروب ولكننا لن ندخر جهدا في مواجهة الكيان الصهيوني كما أننا لن نقف مكتوفي الأيدي أمام تهديداته وإذا ما ارتكب مسؤولوه أي خطأ فبالتأكيد لدينا الاستعداد الكامل من أجل مواجهة جدية ستجعلهم يندمون على هذا الخطأ”.
وأشار بروجردي إلى أن العملية التي نفذتها المقاومة في مزارع شبعا بجنوب لبنان الأسبوع الماضي لم تكن فعلا بل كانت رد فعل على الاعتداءات الإسرائيلية، موضحا أن هذه العملية تمت على الأراضي اللبنانية والقانون الدولي يكفل لكل شعب حق الدفاع عن نفسه وعن أرضه وترابه ضد المحتل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *