الجيش التشادي يشن هجوماً على مواقع “بوكو حرام” الإرهابية شرق نيجيريا

أطلق الجيش التشادي، هجوماً برياً في نيجيريا ضد جماعة “بوكو حرام” الإرهابية، ودخل مدينة جامبورو من الحدود الكاميرونية بعد معارك عنيفة مع المسلحين الذين يسيطرون على المدينة منذ عدة أشهر.

وهي المرة الأولى التي تدخل فيها القوات التشادية المنتشرة منذ منتصف كانون الثاني 2015 في الكاميرون بهدف القضاء على “بوكو حرام”، في أراضي نيجيريا التي يواجه جيشها انتقادات شديدة بسبب عدم فاعليته في مكافحة الجماعة المسلحة.

وحشد الجيش التشادي قواته في دابوا (غرب تشاد) قرب الحدود مع النيجر ونيجيريا بحسب مصادر عسكرية تشادية، وقام في الوقت نفسه بقصف جزر بحيرة تشاد في الأيام الماضية، كما قال سكان في المنطقة.

وقالت وسائل إعلام نيجيرية وشاهد إن القوات التشادية تمركزت منذ الاثنين على الحدود بين النيجر ونيجيريا، حيث أصبح بإمكانها الدخول حالياً دون أية مشاكل إلى نيجيريا لمحاربة “بوكو حرام” الإرهابية.

وصباح الثلاثاء دخلت القوات التشادية المنتشرة على الحدود الكاميرونية النيجيرية إلى مدينة جامبورو النيجيرية بعد معارك عنيفة مع مسلحي جماعة بوكو حرام.

وعبرت مدرعات ومشاة الجيش التشادي الجسر الذي يربط بين مدينة فوتوكول في الكاميرون وجامبورو بعد عمليات قصف جوي ومدفعي وتبادل إطلاق نار كثيف مع الإسلاميين الذين استولوا على المدينة قبل أشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *