بوتين: التدخل الخارجي للغرب في شؤون سورية والعراق سبب تفاقم الإرهاب

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على أن تنظيم “الدولة الإسلامية” الإرهابي يعتبر تحديا غير مسبوق للمجتمع الدولي.

واشار بوتين إلى أن سيطرة التنظيم على مناطق شاسعة في كل من العراق وسورية سببه التدخل الخارجي السافر في شؤون هذه الدول والمعايير المزدوجة للغرب في التعامل مع ظاهرة الارهاب.

وجاء كلام الرئيس الروسي قبيل زيارته إلى مصر اجرته صحيفة الأهرام.

واعتبر الرئيس بوتين أن الأزمات التي تعيشها بعض دول المنطقة ستكون حاضرة في مباحثاته مع القيادة المصرية وفي مقدمتها الارهاب الذي بات يهدد الامن المصري أيضا، مشيرا إلى أن تنظيم “الدولة الاسلامية” وسيطرته على مناطق شاسعة في كل من العراق وسورية هو تحد غير مسبوق للمجتمع الدولي وأن تنامي ظاهرة الأرهاب سببه المعايير المزدجة للغرب في التعامل مع هذه الآفة والتدخل السافر في الشؤون الداخلية للدول ذات السيادة.

وفي معرض تعلقه على الازمة السورية، اثنى الرئيس بوتين على الجهود المصرية لإيجاد حل سياسي في هذه الدولة، مشيرا إلى أن مواقف البلدين متقاربة من الوضع في سورية، وأن موسكو والقاهرة تدعمان وحدة الاراضي السورية وسيادتها، وأنه لا بديل لتسوية هذه الازمة إلا بالطرق السياسية والدبلوماسية.

وقال الرئيس بوتين أن التسوية الشرق أوسطية والصراع الفلسطيني الاسرائيلي سيكون أيضا على أجندة زيارته الحالية ومباحثاته مع القيادة المصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *