تكثيف العمليات العسكرية في دوما.. مقتل أكثر من 25 إرهابيا في الزبداني

نفذت قوات الجيش العربي السوري عدة عمليات نوعية استهدفت من خلالها مواقع وتحصنات الإرهابيين في ريف دمشق.

وأعلن مصدر عسكري أنه تم تدمير آليتين ودشم وتحصينات للإرهابيين ومقتل العديد منهم في ضربات محكمة على أوكارهم عند طلعة موسى في جرود بلدتي راس المعرة والمشرفة في القلمون الغربي المحاذي للحدود اللبنانية حيث يتسلل إرهابيون من “جبهة النصرة”.

إلى ذلك سقط ما لا يقل عن “25” إرهابيا بين قتيل ومصاب في عملية نوعية على أحد اوكارهم في حي المحطة بمدينة الزبداني ومن بين القتلى “عثمان دحبول” و”أحمد عوض” و”عبد الله الاشرفاني” في سلسلة من العمليات المتواصلة لوحدات من الجيش والقوات المسلحة في الزبداني وجبالها حتى القضاء على كامل التنظيمات الارهابية التكفيرية التي تمارس كل أنواع الاجرام والترهيب على الأهالي في مزارع وقرى تلك المنطقة.

وفي حرستا اشتبكت وحدة من الجيش والقوات المسلحة مع مجموعات إرهابية مسلحة قرب جامع غيبور وشرق شركة شموط وأسفرت الاشتباكات عن تحقيق إصابات مباشرة بين الإرهابيين وتدمير أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم.

في موازاة ذلك كثفت القوات العسكرية عملياتها في منطقة دوما ومزارعها وأردت العديد من الارهابيين قتلى في سلسلة من الضربات المتلاحقة على أوكارهم وتجمعاتهم في محيط جامع الانصار وحي الحجارية وقرب حديقة الحيوانات داخل مدينة دوما وفي مزارع الشيفونية وعالية والعب ومن بين القتلى “حسان خربش” و”عبد الكريم جلعوص” و” لوءي الطوخي” و”فؤاد عبد الملك” و”تميم خبية.

وكانت عمليات الجيش أمس الأول في دوما أسفرت عن تدمير عربتين مصفحتين لما يسمى “جيش الإسلام” ومقتل العديد من أفراده منهم التونسى “الحبيب الشعتانى” والفلسطيني “باسل جعارة”.

وفي حي جوبر تم تدمير وكر بما فيه من اسلحة وذخيرة لإرهابيي ما يسمى “جيش الإسلام” وسقوط العديد منهم قتلى منهم الليبي “مفتاح الدربازي” و”نعيم الدوماني” و”فادي حجازي” وذلك بعد يوم من القضاء على العديد من ارهابيى ما يسمى تنظيم “الاتحاد الاسلامي لأجناد الشام” الإرهابي في ضربة محكمة على أحد أوكاره على محور طيبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *