“التجارة الداخلية”: لن نسمح برفع الأسعار مع الدولار

أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك حسان صفية أن مادة البنزين والغاز أصبحت متوافرة بشكل كامل أما المازوت فهو موجود في حدود مقبولة وهو لا يزال مدعوماً حيث إن كلفته على الدولة بحدود 165 ليرة للتر ويباع بسعر 125 ليرة.

وشدد الوزير على ان الوزارة لن تسمح للتجار برفع أسعار المواد في الأسواق بحجة ارتفاع سعر صرف الدولار لأن أغلبية البضائع موجودة في المستودعات وسيتم التأكد من الفواتير التي تم الشراء بها والتشدد في المخالفات بحق أي تاجر مخالف وقد تم الاتفاق مع غرفة تجارة دمشق على وجود مندوب عنها خلال الجولات التموينية لتكون الأمور واضحة أمام الجميع وإيضاح أسباب المخالفة ومن خلال القانون الجديد الذي يناقش أمام مجلس الشعب تم التركيز على رفع العقوبات المالية والتي لها تأثير على التجار.

ونقلت صحيفة “الوطن” عن الوزير تأكيده أن الوزارة تسعى لدعم دور جمعيات حماية المستهلك وقد تم وبالتنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية إضافة عدة بنود تتعلق بعمل هذه الجمعيات ودورها ضمن القانون الجديد وسيظهر ذلك خلال المناقشة في مجلس الشعب، أما ما ورد في مشروع القانون الذي أقر في الحكومة فقد تم تأكيد دور الجمعية لكن من دون إيراد تفاصيل موجودة في نظام الجمعية وهو ما قمنا به لاحقاً لتوضيح الأمر.

وقال الوزير خلال كلمة له أمام دورة لمراقبي التموين: إن الوزارة تسعى لزيادة عدد مراقبي التموين في العديد من المحافظات من خلال كوادر الوزارة ومن فائض الوزارات الأخرى وستكون هنالك عدة دورات مستمرة خلال العام الحالي لتأهيل المراقبين وفي سورية حالياً يوجد 750 مراقباً فقط العدد الأكبر منهم موجود في مدينة اللاذقية بواقع 167 مراقباً في حين في دمشق 114 مراقباً وهي بحاجة لعدد أكبر بكثير وفي ريف دمشق 80 مراقباً ومن خلال هذه الدورة سيتم إضافة 65 مراقباً جديداً.

وأكد على تشديد الرقابة في الأسواق ومحاسبة المخالفين والعمل على ثبات الأسعار في الأسواق وعدم السماح برفعه مع ارتفاع الدولار خلال الأيام الماضية بسبب إقبال التجار والصناعيين على استيراد المواد الأولية والحرب الاقتصادية على سورية ونشاط بعض المضاربين من ضعاف النفوس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *