القوات الأمريكية تتسلح بقواذف «آر بي جي – 7» الروسية

بدئت الولايات المتحدة الأمريكية بصنع قواذف «آر بي جي – 7» الصاروخية الروسية الأصل، وسوف يبدأ إنتاج الذخائر لها في عام 2016.

والآر بي جي هو قاذف صاروخي عديم الارتداد يرمى من على الكتف الأيمن ويستعمل ضد الآليات والمدرعات الثابتة والمتحركة كما يمكن استخدامه ضد تحصينات العدو ومنشآته. ويعرف بأحرف اللغة الروسيةРПГ (آر بي جي)، ويقصد بها «روتشنوي بروتيفوتانكوفي غراناتوميوت».

وقد اتفقت شركتا «أيرترونيك يو اس أي» و«تشيمرينغ أوردنانس» الأمريكيتان على إنشاء مصنع مشترك لإنتاج قنابل صاروخية لقاذف «آر بي جي – 7» صاروخي من صنع روسي.

وذكر موقع «ديفينس ايروسبيس» الإخباري أنه من المتوقع أن يبدأ العمل لصنع الذخيرة لقواذف «آر بي جي – 7» في الربع الأول من عام 2016. وسيتم توريدها أولاً للجيش الأمريكي.

وكانت شركة «أيرترونيك يو اس أي» قد بدأت تنتج قواذف «آر بي جي – 7» (RPG-7).

واختبرتها شركة «باتيلّي لابس» في الفترة آب تشرين الثاني من العام الماضي. ونالت شركة «أيرترونيك يو اس أي» موافقة قيادة الجيش الأمريكي على تزويد الجيش بقواذف «آر بي جي – 7» في كانون الأول 2014.

وتجرّب القوات الأمريكية قواذف «آر بي جي – 7» خلال تدريباتها التي بدأت في كانون الثاني من عام 2015 وتستمر حتى شهر آذار المقبل.

وليس معروفا إن كان يخطط لتزويد جيوش حلفاء الولايات المتحدة «آر بي جي – 7».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *