المحاصيل الطبية والعطرية تفوق المخطط ومؤشرات ايجابية للقمح والشعير

أكد المهندس أحمد القادري وزير الزراعة أن المؤشرات البيئية جاءت إيجابية لزراعة المحاصيل الشتوية، مشيراً الى التواتر المنتظم للهطل المطري منذ بداية الموسم ولتاريخه، إضافة لدرجات الحرارة المنخفضة والضرورية للنبات ببداية موسم الزراعة.

وأوضح القادري وفقا لصحيفة “الثورة” أن نسبة تنفيذ زراعة المحاصيل الطبية والعطرية فاقت المخطط وحققت محاصيل البقوليات والزراعات الشتوية الأخرى نسباً جيدة، لافتا إلى أن الوزارة وفّرت البذار المعقمة والمحسنة وبأسعار مدعومة في وقت مبكر في فروع المصرف الزراعي وفروع المؤسسة العامة لإكثار البذار، كما أمّنت جزءاً كبيراً من منح البذار للمناطق الأشد ضررا من الأحداث التي تعيشها البلاد، وبالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة الفاو.‏

من جهته بين مدير الإنتاج النباتي بالوزارة المهندس عبد المعين القضماني أن المساحة المزروعة بالقمح بلغت لتاريخه 1,2 مليون هكتار منها 574 ألف هكتار للزراعة المروية بنسبة تنفيذ 60% و624 للزراعة البعلية والنسبة 75%، والمساحة المزروعة بالشعير وصلت إلى 1,1 مليون هكتار منها 59 ألف هكتار للزراعة المروية بنسبة تنفيذ 61%، و1,098 مليون هكتار للزراعة البعلية والنسبة 80%، مبينا ان المساحة المخططة لزراعة القمح هذا الموسم بلغت 1.7 مليون هكتار والشعير 1.4 مليون هكتار.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *