المقداد يطالب قائد الأندوف الجديد بردع انتهاكات الكيان الإسرائيلي

بحث الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين اليوم مع الجنرال بورنا شاندرا ثابا القائد الجديد لقوة الأمم المتحدة لمراقبة فصل القوات في الجولان الأندوف أوجه التعاون بين الحكومة السورية والأمم المتحدة في إطار تنفيذ ولاية الأندوف.

وأكد نائب الوزير على التزام الحكومة السورية بالواجبات المترتبة عليها بموجب اتفاقية فصل القوات لعام 1974 واستمرارها بتقديم التسهيلات اللازمة كي تتمكن الاندوف من تنفيذ ولايتها بالشكل المطلوب وحرصها الكبير على سلامة وأمن أفراد قوة الاندوف.

وأشار الدكتور المقداد إلى التعاون والتنسيق القائم بين سلطات الاحتلال الإسرائيلي والمجموعات الإرهابية المسلحة وإلى انتهاك إسرائيل المتكرر لاتفاق فصل القوات مطالبا مجلس الأمن والأمانة العامة للأمم المتحدة باتخاذ إجراءات لردع إسرائيل عن الاستمرار بارتكاب هذه الانتهاكات.

وجدد نائب الوزير التأكيد على أن وجود قوة الاندوف هو وجود مؤقت بانتظار إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للجولان السوري المحتل وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

من جانبه أشاد الجنرال ثابا بالتعاون البناء الذي تبديه حكومة الجمهورية العربية السورية سواء مع قوة الأمم المتحدة لمراقبة فصل القوات في الجولان أو مع إدارة عمليات حفظ السلام معربا عن تقديره لحرص الحكومة السورية على أمن وسلامة عناصر قوة الاندوف وتطلعه للعمل والتعاون معها لتمكين الاندوف من تنفيذ ولايتها وعبر عن الأمل في أن يعود الأمن والاستقرار إلى سورية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *