في ذكرى الإضراب التاريخي في الجولان المحتل.. بيان للجالية السـورية في بلغاريا

ثلاثة وثلاثون عاماً مرّت على الإضراب العام الذي قام به أهلنا في الجولان المحتل احتجاجاً على القرار التعسفي بضم الجزء المحتل من جولاننا الحبيب إلى الكيان الصهيوني الغاصب فزاد العدو الصهيوني على جراحنا جراح ، بعد أن احتل الأرض وشرد أهلنا من ديارهم ومدنهم وقراهم في فلسطين ، أعاد الكرة من خلال قرار الكنيست المشؤوم في١٤ كانون الثاني لعام ١٩٨١ بضم الجولان لكيانه الغاصب لكن صمود أهلنا في الجولان المحتل وتمزيقهم للهوية الإسرائيلية ورفضهم الانسلاخ عن وطنهم الأم سورية برغم كل الملاحقات والاعتقالات التعسفية بحقهم قد أسقط هذا القرار ورماه في مزبلة التاريخ الأسود للممارسات العنصرية الصهيونية .

وحتى يومنا هذا فإن العدو الصهيوني ما يزال يمارس القمع ويحاول تهويد الجولان متسلحاً بالفيتو الأمريكي وغطرسته وبعدم إلزامه بالقرارات الدولية .

نحـن أبناء الجالية السـورية فــي بلغاريا نعبر عن أن الحق لا بد وأنه سيعود لنا مهما طال زمن النضال ومهما قدمنا من تضحيات ، كما أننا نعبر عن فخرنا واعتزازنا بالبطولات التي يسطرها أهلنا في الجولان المحتل المتشبثين بهويتهم الوطنية ونؤكد بأننا نقف صفاً واحداً وراء قيادتنا الوطنية الحكيمة فيما تتخذه من قرارات بما يخص الصراع مع العدو الصهيوني والتي كان آخرها الهجوم الكاسح من قبل الجيش العربي السوري مدعوماً بمحور المقاومة ضد العصابات الإرهابية المتصهينة والمُدَنِسة لأرض سورية المقدسة في الجولان والجغرافيا المحيطة به .

 

الجولان عربي سوري

فلسطين عربية

عــاشـــــت ســـــورية والــمـجـد والــغـار لأرواح شـــهـدائـنـا الأبــــرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *