ورش تدريبية لشبيبة طرطوس حول الوقاية من الايدز

 

أقام فرع طرطوس لاتحاد شبيبة الثورة ومديرية الصحة في طرطوس بالتعاون مع برنامج الصحة العالمي لليونسف ورشتين تدريبيتين بمقر فرع الشبيبة حول الأمراض السارية المنتقلة عن طريق الجنس أو نقل الدم (كالإيدز) للوقوف على النشاطين كان لنا اللقاءات التالية:

الرفيق فؤاد عاصي عضو قيادة اتحاد شبيبة الثورة تحدث عن الدورة فقال تقيم المنظمة هذه الدورات ضمن خطة وبرنامج عمل مكتب الأنشطة التربوية المركزي بالتعاون مع عدد من الجهات الرسمية ومنظمة الصحة العالمية (اليونسف) والهدف من هذه الدورات بالنسبة للمنظمة هو تدعيم حالة الوعي لدى جيل الشباب وزيادة ثقافته في هذا الجانب الصحي وعدم الاكتفاء بما يأخذ من الاعلام أو الانترنت نظراً لكون المعلومة من خلالها تكون غير كاملة أو منقوصة مما يشكل لدى الشباب حالة ضعف معينة وبنفس الوقت هذه الدورات تؤكد على ربط ثقافة الشباب بواقع المجتمع المحلي من خلال الأرقام التي تعكس حقيقة المجتمع الذي يتمتع بفضل خصاله الاجتماعية الحميدة وغيرها من عادات وتقاليد تجعله من المجتمعات المتقدمة صحياً وقد نفذنا الدورات على مراحل متعددة بمجموعات عددية صغيرة تهدف الى تحقيق الرعاية والفائدة لأكبر عدد ممكن من المشاركين في الورش بكل مفاصل عمل الورشة وتدريباتها.

ومن جهته الدكتور غيث عضو في وزارة الصحة معلومات عن مرض الإيدز والتهاب الكبد الانتاني وسبب انتقال هذه الأمراض وطرق علاجها كما عرض على الشباب الأعراض التي يسببها الإيدز والتي هي الحمى وآلام المفاصل والتهاب العقد اللنفاوية وغيرها الكثير من المعلومات القيمة . فيما تابعت الأنسة ليلى رستم :عضو بمركز المشورة طرق التعامل مع المصابين بالأمراض السارية ومهارات التواصل بالمريض .

كما كان للدكتور إلياس شحود رئيس مركز الإيدز في مديرية طرطوس : دور حيث تحدث عن الاختبارات التي تكشف المرض وطرق اكتشاف الفيروس وقال على هامش الورشة : نحن اليوم نعطي أنا وزملائي عن ماهية الإيدز وطرق انتقال العدوة وكيفية الاختبارات التي تجرى لكشف هذا المرض وكل طبيب يعطي محاضرة بحسب اختصاصه فأنا كطبيب مخبر اعطي كيفية أجراء الاختبار لكشف هذا المرض وأنواع الاختبارات والتي هي السهلة أو البسيطة والتي تجرى على جهاز الأليدا أو الاختبارات الصعبة أو المعقدة التي تجرى في مخابر المركزية المرجعية بدمشق ، وغرضنا نحن من هذه الدورة هي تثقيف جيل الشباب والذين هم في منظمة أتحاد شبيبة الثورة والذين هم في بداية العمر ليتعرفوا على أبعاد الإصابة بهذا المرض ويضبطوا أفعالهم وينتبهوا من الاختلاط بأصحاب هذا المرض لكونه مرض خطير وصعب و بانتشار الثقافة بين الناس من جماعات مختلفة سواء عن طريق السياحة أو السفر أو الدراسة عليهم ان يحرصوا من هذه الإصابات ولا سيما بعد التعرف على أعراضه وطرق انتقاله والوقاية منه .

وكذلك الدكتور تميم معاون مدير الصحة : بحيث عرض معلومات عن المخدرات وأنواعه وكيفية انتقال كما تطرق على أثاره على الجسم وطرق الوقاية منه وعلاجه مؤكداً ضرورة حرص الشباب من العادات السيئة التي قد تؤدي إلى إدمان المخدرات والوقوع في حالة إزمان له .

وأما الرفيق باسل حسن عضو بفرع الشبيبة بحيث أكد للشباب دور المنظمة بنشر الوعي وثقافة الصحة مشيراً نحن اليوم في أطار التنسيق والتعاون بين منظمة أتحاد شبيبة الثورة ومديرية الصحة تقام الدورة التثقيفية حول الامراض المنقولة بالجنس أو نقل الدم والتي هي الدورة الثانية لكوادر المنظمة وتقوم الدورة عن مرض الإيدز تعريفه وطرق الوقاية منه من هذا المرض الخطير يتم بالدورة إعداد كوادر المنظمة حول هذا المرض ليتم نشر هذه المعلومات على ساحة المحافظة وإنشاء الله نكون نحن قد استفدنا من خلال رفاقنا الشبيبين بهذه المعلومات وفي المستقبل هذه الكوادر هي التي ستقوم بإعطاء المحاضرات للرفاق الشبيبة ولكل الشباب في المجتمع .

وقد اختتمت الدورة مع الرفيق عدنان غانم امين فرع الشبيبة مؤكداً ضرورة التعرف على مهارات التواصل بين المتدربين والقادة مشيراً إلى رأيه بالدورة قائلاً : في أطار العام لدور المنظمة التربوي والتوعوي لجيل الشباب نساهم مع وزارة الصحة في كل الدورات التي تعتمد على توعية جيل الشباب صحياً لمخاطر الكثير من الأمراض التي تنتقل بوسائل متعددة ومنها مرض الإيدز الذي ينتقل بطرق معروفة وبالتالي ضمن مهمتنا ضمن منظمة اتحاد شبيبة الثورة والتي نطمح من خلالها بناء جيل واعي متمثل بقيم الاخلاق التي تعتبر الأساس بالوقاية من كل ما قد يشكل خطر على جيل الشباب وبالتالي نحن من خلال هذه الدورات التي تنفذ وإنشا الله قد نكون حققنا هذا الهدف لوعي رفاقنا الشباب لحجم المخاطر التي يمكن ان يصابوا بها نتيجة لبعض الممارسات الخاطئة وبالتالي نحن بهذه الطريقة التوعوية ننشر فكراً صحيحاً وهو جزء من مهامنا كمنظمة اتحاد شبيبة الثورة .

وبكل تأكيد لن ننسى المشاركين بالدورة وانطباعهم عن المعلومات التي تلقوها فكانت المداخلات من الرفيق الشبيبي فاطر احمد قائلاً : الدورة ناجحة جداً وقد شملت موضوع مرض الإيدز وغيره من الأمراض السارية وطرق علاجها والوقاية منها وهدف الاساسي من الدورة زيادة وعي الشباب الذين هم اهم فئة في المجتمع وانا اشكر كل من ساهم بالدورة.

والرفيق باسل محمد عبر عن رأيه مشيراً على أهمية المعلومات التي تلقاها فقد حصلنا على معلومات قيمة ومفيدة لم نكن نعلم بها سواء عن طريق نقل المرض أو الوقاية منه وكيفية علاجه وحتى الاماكن التي يمكننا زيارتها عند الاصابة بمثل هذه الامراض ولن ننسى الدور التي قامت به بالتعارف بين الرفاق الشبيبين والتعرف على فن التواصل .

وأشارت الرفيقة مرح غانم التي كانت مشاركة أن الدورة كانت متكاملة جداً أضاءت الضوء على مواضيع كانت معتمة عليها وكان هناك معلومات مغلوطة لدينا ولن ننسى التكامل الصحي والنفسي والاجتماعي وأكملت نحن بكل تأكيد سنعمل على نشر هذه الخبرات لدى العديد من الاشخاص وطرق تعايشنا مع المصابين بمثل هذه الامراض كيلا يكونوا منبوذين من المجتمع ولا سيما بعد معرفة أن مرض الإيدز لا ينتقل فقط عن طريق ممارسة الجنس بل هناك طرق أخرى وسنعمل ايضاً على نشر معلومات طرق الوقاية من الأمراض للعمل على تقليل الإصابة بها .

حضر افتتاح الدورتين كل من الرفيق فؤاد عاصي رئيس مكتب الأنشطة التربوية باتحاد شبيبة الثورة والدكتور أحمد عمار مدير صحة طرطوس والرفيق عدنان غانم أمين فرع الشبيبة وعدد من الرفاق أعضاء قيادة فرع الشبيبة. وقد أقيمت الدورتين على مدار ثلاثة ايام لأسبوعين متتاليين بهدف استغلال أوقات الفراغ لدى الشباب المشاركين خلال ايام العطلة.

طرطوس – نادر شربا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *