الأمن الدنماركي يتجاهل معلومات استخباراتية عن هجومي كوبنهاغن

أعلن جهاز الأمن والاستخبارات الدنماركي اليوم أنه كان يعلم منذ السنة الماضية أن المشتبه به في هجومي كوبنهاغن يمكن أن يصبح متطرفاً.

ونقلت “أ ف ب” عن جهاز الاستخبارات الدنماركي قوله في بيان أصدره اليوم أن: مصلحة السجون أفادت في تقرير لها في أيلول الماضي بأن عمر الحسين البالغ من العمر22 عاماً يمكن أن يصبح متطرفا فيما كان يقضى عقوبة سجن، لكنه أضاف أن عناصر التقرير لم تكن تدفع للاعتقاد بأنه كان يخطط لهجوم.

بدورها قالت متحدثة باسم مصلحة السجون لوكالة الصحافة الفرنسية: أن موظفي السجن يبلغون جهاز الاستخبارات في حال ملاحظة سلوك مشبوه أو مثير للقلق لدى معتقل ما.

وكان ينس مادسن من أجهزة الاستخبارات الدنماركية أعلن أمس الأول أن مطلق النار الذي قتلته الشرطة في العاصمة كوبنهاغن بعد وقوع حادثي إطلاق النار أراد تنفيذ اعتداءات شبيهة بتلك التي وقعت في العاصمة الفرنسية باريس في كانون الثاني الماضي مضيفا: «قد يكون مطلق النار استلهم الدعاية التي يبثها تنظيم داعش “الإرهابي” أو منظمات إرهابية أخرى».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *