بدء تطبيق بند اتفاقية مينسك بخصوص سحب الأسلحة الثقيلة

بدأ طرفا النزاع في أوكرانيا يوم الإثنين 16 شباط تنفيذ بند اتفاقية مينسك المتعلق بسحب قطع السلاح الثقيل من منطقة النزاع.

ويشمل هذا البند سحب الجانبين لجميع الأسلحة الثقيلة مسافة متساوية بهدف إقامة منطقة أمنية عرضها 50 كلم بالنسبة للمدافع عيار 100 ملم وأكثر، و70 كلم لراجمات الصواريخ، و140 كلم لراجمات الصواريخ من نوع “تورنادو – اس” و”أوروغان” و”سميرتش”، وذلك من خط الفصل الحالي بالنسبة للقوات الأوكرانية ومن خط الفصل الذي حدد في أيلول الماضي – بالنسبة لقوات دونباس.

ونص البند أيضا على ضرورة أن يبدأ سحب الأسلحة خلال يومين بعد وقف إطلاق النار وأن ينتهي خلال 14 يوما.

وأصبح “اتفاق مينسك” نافذ المفعول، الأحد 15 فبراير/شباط، وهو اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب شرق أوكرانيا الذي تم التوصل إليه خلال القمة، التي عقدتها “رباعية النورماندي” (روسيا وألمانيا وفرنسا وأوكرانيا) في العاصمة البيلاروسية مينسك في الأسبوع الماضي، من أجل وقف المواجهات في منطقة دونباس بجنوب شرق أوكرانيا بين قوات النظام الحاكم الأوكراني وقوات الدفاع الشعبي التابعة لجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين.

من جانبها، جهزت القوات الحكومية الأوكرانية ساحة من أجل سحب الأسلحة الثقيلة إليها لكنها وبحسب المتحدث باسم العملية العسكرية اندريه ليسينكو لن تباشر بالسحب قبل أن تتوقف قوات الدفاع الشعبي عن إطلاق النار.

بدوره، أكد نائب قائد قوات وزارة دفاع جمهورية دونيتسك الشعبية إدوارد باسورين أن سحب الأسلحة الثقيلة سيبدأ فور وقف قوات كييف إطلاق النار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *