ريف درعا: وحدات من الجيش توجه ضربات قاصمة للتنظيمات التكفيرية

تابعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة ضرب تحصينات التنظيمات الإرهابية ونسف خطوط إمدادها مع العدو الاسرائيلي خلال عملياتها النوعية والمستمرة من عدة محاور على معاقلهم بريف درعا بالتزامن مع اتساع عملياته في درعا البلد.

ووفقا لـ”سانا” ذكر مصدر عسكري بان وحدات من الجيش والقوات المسلحة وجهت ضربات قاصمة على تحصينات التنظيمات الإرهابية وتجمعاتهم في عقربا وكفر ناسج شمال غرب درعا وألحقت في صفوفهم خسائر جسيمة بالأفراد والعتاد.

وتتابع وحدات الجيش بحسب المصدر عملياتها الواسعة في منطقة جيدور حوران المتداخلة مع ريف القنيطرة، حيث تنهار دفاعات التنظيمات الإرهابية وخطوط إمدادها مع الكيان الاسرائيلي الذي يمثل عمقا استراتيجيا لتلك التنظيمات التى تشن هجماتها جنوب البلاد، كما كثفت وحدات الجيش ضرباتها النارية على أوكار التنظيمات الإرهابية على محور عتمان- داعل- طفس- المزيريب شمال وغرب درعا، وقضت على العديد من أفرادها ودمرت لها نقاط تمركز تتصل بخطوط إمداد حتى الأراضي الأردنية، حيث تقام غرف عمليات يداوم فيها ممثلون عن الاستخبارات الإسرائيلية والقطرية والسعودية والأردنية والأمريكية والفرنسية والتركية التى تمول وتقود الهجمات الإرهابية على الشعب السوري.

وفي منطقة اللجاة دمرت وحدة من الجيش عدة آليات وأعطبت عددا آخر بمن فيها من إرهابيين بعد رصد تحركها شرق المطلة في منطقة اللجاة التى تنتشر فيها جحور التنظيمات الإرهابية وفلولها الهاربة من ضربات الجيش ومجموعات الدفاع الشعبية، مشيرا الى سقوط العديد من أفرادها قتلى ومصابين بعد دك تجمعاتهم وأوكارهم فى بلدة الكرك الشرقي التابعة لناحية المسيفرة شرق درعا.

كما زادت وحدات الجيش من وتيرة عملياتها في حي درعا البلد بعد عمليات دقيقة يوم أمس أدت الى مقتل عدد من الإرهابيين وتدمير ذخيرة وأسلحة بعضها إسرائيلي الصنع، وتتواصل العمليات في مخيم النازحين وحي المنشية بمحيط شركة الكهرباء، ووقوع العديد من القتلى والمصابين، وتضييق الخناق على تحركاتهم في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *