قبل ساعات من عملية التنفيذ إحباط محاولة اغتيال ميشال سماحة

كشف وزير العدل اللبناني اللواء اشرف ريفي أنه أحبط محاولة لتصفية الوزير اللبناني السابق الموقوف ميشال سماحة خلال نقله إلى المستشفى قبل ساعات قليلة من عملية التنفيذ.

وكشف ريفي في تصريح لصحيفة “اللواء” اللبنانية – أنه تلقى معلومات أمس من جهاز أمني غير لبناني لديه مصداقية عالية جداً، وسبق أن تعاون مع الأجهزة الأمنية اللبنانية، عن إمكان تعرض سماحة لمحاولة تصفية خلال نقله إلى المستشفى، نظرا لما يملكه من معلومات خطيرة جداً ومهمة جداً.

وأوضح ريفي، أنه فور إبلاغه بهذه المعلومات بادر إلى الاتصال بوزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق، ووضعه في الأجواء، وكذلك اتصل بالمدعى العام التمييزي والمدعى العام العسكري، لاسيما بعدما علم أن سماحة كان طلب من النيابة العامة العسكرية نقله إلى المستشفى لأسباب صحية، لافتاً إلى أن مخطط اغتيال سماحة كان يهدف إما إلى اختطافه ومن ثم اغتياله، أو قتله وهو في الطريق إلى المستشفى.

وقال إنه بالفعل عادت النيابة العسكرية وسحبت موافقتها على نقل سماحة إلى المستشفى بعد تدخل القاضي سمير حمود.

ووفقا للصحيفة فقد كشفت المعلومات أن نقل سماحة إلى مستشفى مدني مشروط بأمرين: وجوب توفّر أسباب صحية تستلزم نقله، والثاني أن أي جهاز أمني سيتولى نقله يفترض أن يوفّر حراسة مشددة، وأن يتحمل مسئولية أمنه مسئولية كاملة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *