عرابي: ازدواجية المعايير في مكافحة الإرهاب وراءها مصالح

دعا وزير الخارجية المصري الأسبق محمد عرابي المجتمع الدولي للابتعاد عن ازدواجية المعايير في مكافحة الإرهاب وذلك بعد إعلان الغرب عن مواقفه من ما يجري في ليبيا والسكوت عن ذات الإرهاب في سورية.

وفي لقاء لـ “سبوتنيك” مع عرابي أكدّ أن مصر تهدف إلى وضع مجلس الأمن الدولي أمام مسؤولياته، فعندما شاركت القاهرة في تشكيل التحالف الدولي لمحاربة التنظيم الإرهابي شددت على عدم وجود انتقالية ومعايير مزدوجة، وأن الجماعات الإرهابية تعمل تحت مظلة واحدة وفكر واحد، وبالتالي فإن محاربة “داعش” الإرهابي في سورية وفي ليبيا وفي أماكن أخرى يجب أن يكون بنفس القدر.

وأضاف عرابي أن موقف الغرب حيال ما يجري في ليبيا مثير للدهشة، وهو أمر مؤسف أن نجد دعوات تشير إلى عدم الالتزام بمحاربة إرهابيي “داعش” الموجودين في ليبيا، بما يخل بالمبادئ الخاصة التي اعتمدت عند تشكيل التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب في المنطقة.

وأشار عرابي إلى أن ما يجري في ليبيا لا يدخل في دائرة اهتمامات الغرب، ويبدو أن هناك مصالح محددة للغرب في سورية، في ظل استمرار الحديث عن أهمية تسليح ما تسمى “المعارضة” السورية، بهدف زيادة الأمر اشتعالا أكثر مما هو مشتعل.

712

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *