ابتعاد اليونان مؤقتا عن شبح الخروج من اليورو

كتبت صحيفة الباييس الإسبانية تعليقا على اجتماع وزراء مالية مجموعة اليورو أول أمس الجمعة لبحث مسألة الديون اليونانية والرد على طلب أثينا بتمديد القروض لـ6 أشهر إضافية، قائلة إن ألمانيا تفرض قانونها واليونان تحصل على مساعدة 4 أشهر، وبذلك فإن اليونان بعدت عن شبح الخروج من منطقة اليورو ولو لفترة مؤقتة.

وقالت الصحيفة إن هذا الاجتماع أنقذ اليونان بشكل مؤقت حيث في حال عدم التوصل إلى اتفاق فإن اليونان كانت ستجد نفسها بدون سيولة وتضطر إلى الخروج من اليورو، وهو كان الاحتمال الذي تسبب في مخاوف كبرى خاصة بالولايات المتحدة، حيث كان أحد المسئولين فى وزارة المالية كان حذر من إمكانية عودة انعدام الاستقرار من جديد للأسواق المالية العالمية.

وأشارت الصحيفة إلى أن ألمانيا كانت فرضت قانونها وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن اعتقادها بأن الطلب المقدم من الحكومة اليونانية لتمديد فروض الإنقاذ غير كاف، ولكن في النهاية فقد حصلت اليونان على 4 أشهر لخطة الإنقاذ.

وأوضحت الصحيفة أن رئيس الحكومة اليونانية الكسيس تسيبراس أعلن أن الاتفاق من الجهات الدائنة الأوروبية أنهى التقشف في البلاد لكن هناك صعوبات حقيقية آتية، وأضاف «أنجزنا الكثير لكن لا يزال هناك طريقا طويلا وصعبا في انتظارنا». ووافق الاتحاد الأوروبي أمس على تمديد برنامج القروض لليونان لـ4 أشهر لكن في المقابل تنازلات تشمل التزاما بتحديد إصلاحات في غضون يومين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *