آبادي: أنا مسؤول الحرب مع أميركا وليس التفاوض معها

أكد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء حسن فيروز آبادي بأن المحادثات النووية تجري مع أميركا في ضوء سماح قائد الثورة الإسلامية بذلك، وقال “أنا مسؤول الحرب مع أميركا وليس التفاوض معها”.

وعلى هامش الملتقى السادس عشر للوقاية من الجريمة المنعقد بطهران، قال اللواء آبادي في تصريح للصحفيين، “بإمكاننا أن تكون لنا مفاوضات مع أميركا لان قائد الثورة الإسلامية سمح بذلك وهذه قضية سياسية متداولة في العالم وتتم في إطار الدبلوماسية العالمية وتقوم وزارة الخارجية بالتفاوض بما حدده وأجازه سماحته”.

وفي الرد على سؤال حول إمكانية الاتفاق مع أميركا قال، “أنا مسؤول الحرب مع أميركا وليس المفاوضات معها، ولا يمكنني إبداء الرأي حول هذا الموضوع”.

وبشان التكنولوجيا النووية للبلاد، قال رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة، إن “الطاقة النووية تعتبر قضية تكنولوجية وتقدما علميا وخطوة واسعة بين الخطوات الواسعة لعلماء ومبدعي الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

واعتبر المرحلة الراهنة للثورة الإسلامية مرحلة التطور العلمي والتكنولوجي. وأضاف لقد تجاوزنا مراحل التطور الإنساني والاجتماعي والسياسي والثقافي ووصلنا إلى مرحلة التطور العلمي والتكنولوجي.

وأشار رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية إلى تنظيم داعش الإرهابي، وقال إن ظاهرة داعش حركة إرهابية تم إيجادها ضد جيراننا في العراق وسورية وسائر الدول الإسلامية وهي في الحقيقة آفة أوجدها الصهاينة والبريطانيون والأميركيون في العالم الإسلامي، وتستخدم اليوم كأداة استكبارية بسبب عدم امتلاكها مبادئ علمية وعقلية راسخة وتنتهج سلوكا بالغ العنف والقسوة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *