الجالية السـورية في بلغاريا تدين عدوان تركيا السافر على سيادة سورية

أدانت الجالية السورية في بلغاريا الاعتداء التركي الأخير على الأرض والسيادة السورية، مؤكدة أنه لا ينفصل عن الدور التركي القذر للحكومة التركية في العدوان على سورية.

وأعلنت الجالية في بيان لها عن “الوقوف مع الوطن الأم سورية، ضد العدوان العسكري السافر للجيش التركي على السيادة السورية، والذي تم صباح يوم الأحد ٢٢/٢/٢٠١٥ بحجة نقل ضريح ما يسمى بجد العثمانيين (سليمان شاه) من مكانه في داخل الأراضي السورية.

لم يعد خافيا على أحد في العالم الدور القذر لحكومة العدالة و التنمية الإخوانية، في كل ما جرى ويجري في سورية منذ بداية العدوان على وطننا الغالي قبل حوالي أربعة سنين! و ذلك من خلال تنظيم وتسهيل عمليات لجوء السوريين من أجل الضغط على الحكومة السورية، ثم من خلال احتضان تركيا للخونة السوريين الشاردين وتشكيل ما سمي بمجلس إسطنبول! رافق ذلك تقديم كل الدعم المالي واللوجستي من سلاح وإسناد وإيواء للمجموعات الإرهابية ابتداءً من الجيش الحر مرورا بالجبهة الإسلامية وغيرها وصولا للنصرة وداعش! فنحن لن ننسى ما حيينا الدمار الذي لحق لوطننا الحبيب بسبب السياسات الإجرامية لحكومة العدالة والتنمية التركية.

الأحلام الطورانية والعثمانية والإخوانية للسيطرة على المنطقه عبر دمار سورية، لن تمر فنحن واثقون بجيشنا البطل وبكل القوى المقاتلة إلى جانبه وبشعبنا الصامد و المساند للقيادة الحكيم الشجاعة والوطنية، لكننا نطالب حكومتنا وقيادتنا بعدم الاعتراف بعد اليوم بأية اتفاقيات موقعه من قبل الانتداب الفرنسي , بما يخص تركيا أو غيرها .

الرحمة لشهداء سورية الأبرار والشفاء العاجل لجـرحانا.

عاشت سـورية حـرة أبية بجـيشها وشعبها وقيادتها”.

الجالية السورية في بلغاريا

 

البعث ميديا || بلغاريا – مجد الزيتون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *