سورية تنتظر موسماً وافراً من الأقماح

أعلنت الحكومة السورية أن إنتاج هذا العام من القمح سيكون وفيرا نظرا لوفرة الأمطار وكثرة المساحات المزروعة.

وقال وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك حسان صفية إن الحكومة استعادت سيطرتها على كثير من الأراضي الزراعية وهو ما يرجح جني محصول جيد للقمح في موسم الحصاد يغني البلاد عن الاستيراد.

هذا وقامت الحكومة العام الماضي باستيراد القمح من بعض الدول والتي حسب تصريح صفية، “لم تقصر مع سوريا من ناحية الحبوب والطحين ومن ناحية المحروقات” ووصف الوزير الكميات المستوردة بأنها “للترميم والاحتياطي”.

وكان إنتاج سوريا من القمح قد قدر بـ 3.3 إلى 3.6 مليون طن حسب تقرير لوزارة الزراعة الأمريكية في موسم 2010-2011.

وتتلقى الحكومة السورية دعما من حلفائها روسيا وإيران رغم العقوبات الاقتصادية المفروضة من الولايات المتحدة والدول الأوروبية.

البعث ميديا – محمد مخلوف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *