لافروف: مجلس الأمن هيئة دولية أم أداة لتحقيق قرارات لزعماء دول ؟

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مناقشة مفتوحة لمجلس الأمن الدولي دعت إليها الصين لحماية السلم والأمن الدوليين أن هناك أمثلة كثيرة لانتهاكات ميثاق مجلس الأمم المتحدة.

وشدد لافروف اليوم الاثنين على أن استخدام الحروب المعلوماتية عبر وسائل الإعلام والإنترنت تستغل ضد دول وحكوماتها ومؤسساتها تؤدي إلى تسميم العلاقات الدولية.

وطرح لافروف تساؤلا هل نريد مجلس الأمن هيئة دولية لحل المشكلات أم أداة لتحقيق قرارات لزعماء دول.

وأكد لافروف على ضرورة اتخاذ تدابير جذرية وفورية لاستعادة العدالة والتخلص من ازدواجية المعايير في السياسة الدولية وإعادة دور مجلس الأمن.

وكرر لافروف الموقف الروسي الداعي لمكافحة الإرهاب بغطاء من مجلس الأمن الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *