“بحوث الطاقة”: اليوم البارد يكلف كهرباء 492 مليون ليرة للتدفئة

بينت دراسة حديثة أجراها المركز الوطني لبحوث الطاقة في وزارة الكهرباء أن استخدام الكهرباء لأغراض التدفئة خلال فصل الشتاء (100 يوم بارد) تكلف نحو 75.49.2 مليار ليرة سورية، على حين تبلغ التكلفة لأغراض الطهي قرابة 26 مليار ليرة سنوياً. علماً بأن الدراسة قدرت عدد المشتركين المنزليين في سورية بـ5 ملايين مشترك وعدد المنازل بنحو 2.5 مليون منزل، 40% منها تستخدم الكهرباء للتدفئة.

وخلصت الدراسة إلى أن كمية الكهرباء المستخدمة يومياً لأغراض التدفئة تبلغ 18 كيلو واط ساعي، بكلفة مالية تقدر بـ492 مليون ليرة تقريباً، معتمدةً في تقديراتها على استطاعة للمدفأة الكهربائية 3 آلاف واط، يتم تشغيلها 6 ساعات يومياً، مع الأخذ بالحسبان ساعات التقنين في المحافظات.

وبينت الدراسة أن استخدام المازوت أرخص من الكهرباء في أغراض التدفئة، حيث يكلف إنتاج الكمية الحرارية نفسها  نحو 226 مليون ليرة يومياً وذلك على أساس سعر  ليتر المازوت 125 ليرة.

وعما يتعلق باستخدام الطاقة الكهربائية لأغراض الطهي أوضحت الدراسة أنه بافتراض استطاعة الطباخ الكهرباء ألفي واط ومتوسط زمن التشغيل اليومي 2 ساعة فإن حاجة القطر من كمية الكهرباء المستخدمة لهذا الغرض ستكون 2.6 مليون كيلو واط ساعي، تقدر كلفتها المالية بـ71 مليون ليرة يومياً.

بالمقابل قدرت الدراسة كلفة استخدام الغاز اليومي لأغراض الطهي بحدود 29.6 مليون ليرة يومياً، وذلك على أساس 1500 ليرة سعر للأسطوانة المعبئة 10 كيلو غرامات.

وبينت الدراسة أن نسبة المنازل التي تستخدم الطاقة الكهربائية لأغراض الطهي 26% وهو ما يعادل 650 ألف منزل، وأن الزيادة اليومية في التكلفة نتيجة استخدام الكهرباء للطهي تبلغ نحو 41 مليون ليرة يومياً خلال العام، أي تبلغ هذه الزيادة السنوية 15 مليار ليرة، على حين تكون الزيادة اليومية في التكلفة نتيجة استخدام الكهرباء للتدفئة تبلغ نحو 266 مليون ليرة يومياً، باعتبار عدد أيام الشتاء البارد مئة يوم يكون إجمالي التكلفة خلال فصل الشتاء 26.6 مليار ليرة.

مع الإشارة إلى أن المسح الإحصائي الذي نفذته الدراسة لم يدرس حالة استخدام الطاقة الكهربائية لتسخين المياه، ولم يؤخذ بالحسبان قيمة التجهيزات الكهربائية التي تم استبدالها خلال العاصفة الثلجية بسبب التحميل الزائد من المواطنين لأغراض التدفئة والطهي والتسخين والبالغة نحو ملياري ليرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *