عمليات دقيقة في ريف ادلب الجنوبي.. مقتل 20 إرهابيا في معرة حرمة

كبدت وحدات من الجيش التنظيمات الإرهابية خسائر كبيرة في ريف إدلب الجنوبي ودكت تجمعاتهم في بنش وسرمين وجسر الشغور موقعة قتلى ومصابين في صفوفهم.

وأكد مصدر عسكري أن وحدات من الجيش وجهت ضربات قاصمة على تجمعات التنظيمات الإرهابية وأوكارهم في ريف إدلب الجنوبي “أسفرت عن مقتل وإصابة عدد كبير من الإرهابيين وتدمير آليات وأسلحة لهم في خان شيخون والهبيط وسكيك وركايا وصولا الى كفرسجنة جنوب غرب معرة النعمان”.

ولفت المصدر إلى أن وحدات الجيش دكت أوكارا للإرهابيين في سرمين وبنش شمال شرق إدلب بـ 7 كم و”أوقعت بينهم قتلى ومصابين ودمرت عددا من آلياتهم وأسلحتهم” حيث يرتكب أفراد “جبهة النصرة” جرائم بحق الأهالي ويعيثون تخريبا وتدميرا في منازل المواطنين والبنى التحتية.

وفي الريف الغربي أسفرت عمليات الجيش المستمرة منذ يوم أمس في الطيبات بجسر الشغور عن مقتل وإصابة العديد من أفراد التنظيمات الإرهابية التي تشن الهجمات الإرهابية على مدينة جسر الشغور وتستهدف المواطنين بالقنص والقذائف الصاروخية.

وأشار المصدر إلى “مقتل عدد من أفراد التنظيمات الإرهابية في قرية حيلة بمنطقة سهل الروج وقرية كفر نجد على الطرف الغربي لمدينة أريحا وتدمير عربة مصفحة بمن فيها من إرهابيين”.

ويوم أمس قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على العديد من أفراد التنظيمات الإرهابية التي ترتبط بخطوط إمداد بالأسلحة والمرتزقة من الجانب التركي وتنتشر في مناطق عديدة بريف إدلب.

من جانب آخر أدى انهيار مغارة يتخذها إرهابيو “جبهة النصرة” وكرا لهم قرب بلدة ‏معرة حرمة جنوب إدلب إلى مقتل 20 إرهابيا كانوا بداخلها وفق ناشطين على صفحات التواصل الاجتماعي.

وتناقل ناشطون معلومات تؤكد مقتل “القيادي في حركة أحرار الشام” الإرهابية المدعو أبو عائشة القطري برصاص مجهولين على طريق بنش تفتناز إضافة إلى تصفية “قائد كتيبة البراء” المدعو قصي علي الملا في إطار التناحر القائم بين التنظيمات الإرهابية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *