قلة التعرض للشمس تصيبك بالسكري

أثبتت دراسة طبية حديثة أن قلة التعرض لأشعة الشمس أخطر من مرض السمنة في رفع فرص الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني.

وأوضحت الدراسة التي أشرف عليها علماء من جامعة مالاجا الاسبانية أن قلة التعرض لأشعة الشمس تقلل مستويات فيتامين “د” بالدم، مما يرفع خطر الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني، والإصابة أيضاً بمقدمات مرض السكر، أو متلازمة الأيض التي تجتمع فيها أعراض ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستوى السكر بالدم والإصابة بالسمنة.

وحسب الدراسة فإن نقص مستويات فيتامين “د” بالدم يحدث خللا في تنظيم مستويات الجلوكوز بالدم بشكل يفوق ما يحدث حال الإصابة بمرض السمنة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *