فشل الحوار اليمني.. ولا توافق حول «المجلس الرئاسي»

أكدت مصادر يمنية رفيعة لـ«سبوتنيك» اليوم الأحد نفي الأنباء التي تحدثت عن التوافق في الحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة بين المكونات اليمنية، حول تشكيل «مجلس رئاسي» يقود البلاد خلال المرحلة الانتقالية.
وقال عبد الله المقطري رئيس الدائرة السياسية في التنظيم الوحدوي الناصري اليمني في تصريحات خاصة لـ«سبوتنيك» «حتى اللحظة لم يتم التوافق على مجلس رئاسي والحديث حول هذا المجلس يثير العديد من التساؤلات حول الأسس القانونية التي يمكن أن يستند إليها في ظل وجود رئيس جمهورية يتمتع بشرعية دستورية وتوافقية و باعتراف إقليمي وأممي».
ويبدو أن عودة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لصدارة المشهد السياسي كرئيس شرعي يمارس مهامه من عدن العاصمة المؤقتة الواقعة في جنوب البلاد، هي السبب الأهم في فشل جلسات الحوار في التوصل إلى أي نتائج لحل الأزمة اليمنية.
وتريد أحزاب اللقاء المشترك حواراً مرجعيته الوحيدة «شرعية» الرئيس هادي، أما «الحوثيون» وحلفائهم فيرفضون أي حواراً لا يأخذ بالحسبان «الإعلان الدستوري» الذي فرضوه بالقوة بعد سيطرتهم على العاصمة صنعاء، إضافة إلى تصميمهم على إبقاء جلسات الحوار في العاصمة، معتبرين نقل الحوار للخارج تعقيداً للأزمة.

287

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *