السلطات الإيرانية تحيل مستشار الرئيس للمحكمة بسبب تصريحاته

أحالت السلطات الإيرانية مستشار الرئيس الإيراني «علي يونسي» إلى محكمة رجال الدين بتهمة خلق مادة إعلامية لـ«الإعلام العربي والغربي المعادي» و«إثارة حفيظة أصدقاء إيران» بسبب تصريحاته التي اعتبر فيها بغداد عاصمة طهران.
ووفقا لوكالة أنباء «تنسيم» الإيرانية استدعت محكمة رجال الدين «علي يونسي»، وتم استجوابه حول تصريحاته المثيرة مؤخرا، والتي أدت إلى استياء أنصار الثورة الإسلامية الإيرانية.
وكان «علي يونسي» مستشار الرئيس الإيراني في شئون القوميات والأقليات الدينية قال «إن العراق ليس جزءا من نفوذنا الحضاري فحسب، بل من هويتنا وثقافتنا ومركزا وعاصمة لنا اليوم وفى الماضي أيضا».
وقد احتج نواب في البرلمان الإيراني على تصريحات «علي يونسي» مستشار الرئيس الإيراني حسن روحاني للشئون الدينية والأقليات، وانتقدوا تصريحه الذي قال فيه إن «العراق عاصمة لإيران»، وطالبوا الرئيس الإيراني حسن روحاني بعزله من منصبه، معتبرين أن مواقفه تهدد الأمن القومي.

558

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *