روسيا: الجيش يبدأ مناورة جوية في مقاطعة كراسنودار في الجنوب

بدأ الجيش الروسي اليوم مناورة جوية في مقاطعة كراسنودار جنوب روسيا بمشاركة 19 مروحية ضاربة حديثة من طراز “مي 28 إن” المعروفة بـ”صياد الليل” وذلك في إطار مواصلته تدريباته المكثفة في مختلف أنحاء البلاد.

وذكر موقع قناة “أر تي عربي” أنه يتعين على الطيارين خلال المناورة التدرب على التحرك بشكل خفي وتفادي وسائل الدفاع الجوي التابعة للعدو الافتراضي كما ينفذون مهمات أخرى تشمل رصد
منشات مختلفة على الأرض وتحديد طبيعتها بالإضافة إلى الكشف عن أهداف متحركة وثابتة بما في ذلك مدرعات ومروحيات وطائرات تابعة للعدو الافتراضي.

وكانت جرت في الدائرة العسكرية الشرقية أمس مناورات مكثفة لسلاح الجو وقوات الدفاع الجوي وقامت أكثر من 10 طائرات ومروحيات بما في ذلك مقاتلات “سو30” وطائرات هجومية “سو25” ومروحيات “مي 24” و “مي 8” تابعة لوحدات سلاح الجو المرابطة في إقليم زابايكاليه بمحاكاة هجوم صاروخي وجوي مكثف للعدو الافتراضي تم خلاله تدمير أكثر من 30 هدفا جويا.

يذكر أن التدريبات المكثفة التي انطلقت في شهر آذار الحالي تجري في مختلف أنحاء روسيا وتجري بمشاركة صنوف مختلفة من القوات البرية والجوية والبحرية حيث أجرى الجيش الروسي في الفترة بين16 و21 الشهر الجاري اختبارا مفاجئا لجاهزية قوات أسطولي الشمال وبحر البلطيق وبعض تشكيلات قوات المنطقة العسكرية الغربية وقوات الإنزال الجوي وركزت تلك التدريبات على منطقة القطب الشمالي.

من جانبه أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن سفن الأسطول الحربي الروسي قامت في إطار الاختبار المفاجئ لجاهزيتها بتنفيذ مهمات في بحار بارينتس والنرويج والبلطيق والأسود مشيرا إلى أن تشكيلات السفن التي تم تكوينها خلال التدريبات هزمت سفن العدو الافتراضي وتدربت على رصد غواصات تابعة للعدو وعمليات إنزال قوات البحرية وحماية الحدود البحرية للبلاد.

وقال شويغو أن وحدات من قوات الإنزال الجوي نقلت خلال تلك التدريبات إلى شبه جزيرة كولسكي وأرخبيل نوفايا زيمليا وجزيرة أرض فرانس يوسف ومناطق أخرى بالقطب الشمالي حيث جرت مناورات مكثفة بمساندة سلاح الجو.

582

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *