العاهل سلمان يرمي بالحرس الوطني السعودي في العاصفة

أمر الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، قوات الحرس الوطني في بالمشاركة في عاصفة الحزم ضد اليمن .

يأتي هذا القرار بعد فشل الغارات الجوية التي تنفذها السعودية في تحقيق أي تقدم ميداني على الأرض.

وقد يهدف الإعلان عن مشاركة الحرس الوطني في العدوان إلى التأثير في السياسة الداخلية، أكثر منه دليلا على تحرك فعلي للقوات.

حيث يشير قد يكون هذا الإعلان محاولة من وزير الدفاع الشاب، الأمير محمد بن سلمان، لإحكام سيطرته على الحرس الوطني الذي يتولى شؤون وزارته الأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز.

وكانت تقارير قد أفادت الثلاثاء بمقتل 40 شخصا على الأقل وإصابة العشرات في غارتين جويتين شنتهما طائرات التحالف الذي تقوده السعودية على اليمن، أغلبهم مدنيون.

وقال سكان إن ضربة أصابت جسرا في محافظة إب بوسط البلاد، حين كانت سيارات تقل أفرادا من جماعات مسلحة تمر عليه مما أدى إلى مقتل 20 شخصا أغلبهم مدنيون.

وقتل 13 مدنيا وسبعة جنود في ضربة أخرى استهدفت مبنى أمنيا في مدينة حرض قرب حدود اليمن مع السعودية.

750

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *