العراق..الجيش يستعيد السيطرة على بعض مناطق الرمادي

حققت القوات الأمنية تقدما في هجومها لاستعادة السيطرة على منطقة الصوفية شرق الرمادي.

وأفاد مسؤولون عراقيون أن القوات الأمنية العراقية استعادت السيطرة على بعض المناطق التي سيطر عليها إرهابيو تنظيم داعش في مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار وحواليها.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن الرائد في شرطة الانبار عمر العلواني قوله الثلاثاء إن القوات العراقية سيطرت على مستشفى الولادة والأطفال والحي المحيط به بعد اشتباكات عنيفة مع إرهابيي تنظيم داعش في وقت متأخر الاثنين.

وقال مصدر أمني في قيادة عمليات الانبار لـ “بي بي سي” بأن القوات الأمنية اشتبكت لساعات مع عدد من إرهابي داعش الذين كانوا يرتدون أحزمة ناسفة وتحصنوا داخل المستشفى وسط مدينة الرمادي، ثم فجروا أحزمتهم بعد نفاد ذخيرتهم.

ويقع المستشفى على بعد نصف كيلومتر عن المجمع الحكومي وسط مدينة الرمادي.

من جانبه، أكد نائب رئيس مجلس محافظة الانبار فالح العيساوي، أن القوات الأمنية يساندها مقاتلو العشائر في الرمادي تمكنت من استعادة السيطرة على منطقة الشركة القريبة من المجمع الحكومي وسط المدينة وأجبرت إرهابي التنظيم على التراجع بعد مواجهات عنيفة في ساعة متأخرة من ليل الاثنين.

وأشار العيساوي أن القوات الأمنية تتقدم الآن باتجاه مناطق شرق الرمادي لاستعادتها، إلا أنه تقدم بطيء وحذر بسبب العبوات الناسفة التي زرعها التنظيم في الطرقات والمباني التي سيطر عليها في وقت سابق.

وذكر مصدر في الفرقة الذهبية (قوة مكافحة الإرهاب) في مدينة الرمادي، أن القوات الأمنية حققت تقدما في هجومها لاستعادة السيطرة على منطقة الصوفية شرق الرمادي.

وأفاد مصدر أمني في قيادة عمليات الانبار باستمرار المعارك العنيفة على الأطراف الشمالية والشرقية من قضاء الكرمة (15 كم شرق الفلوجة و 50 كم غرب بغداد) بين قوات الجيش العراقي والحشد الشعبي من جهة إرهابي داعش من جهة أخرى، ضمن محاولات الجيش العراقي استعادة المدينة من أيدي إرهابي التنظيم، في وقت تواصل فيه قصف طيران التحالف وطيران الجيش العراقي على مواقع المسلحين وسط الكرمة.

 

463

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *