المقداد يلتقي عبد اللهيان.. مواصلة التنسيق بين البلدين ضد الإرهاب

بحث الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين مع الدكتور حسين أمير عبد اللهيان مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية تطوير العلاقات الثنائية بين الجمهورية العربية السورية والجمهورية الإسلامية في إيران بما يخدم مصالح البلدين والأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.
وتناول البحث خلال اللقاء التطورات السياسية والميدانية في سورية والمتغيرات على الساحتين الإقليمية والدولية وسبل تعزيز مقومات الصمود للشعب السوري وحكومته في مواجهة الحرب الإرهابية السافرة التي تتعرض لها سورية بدعم من دول إقليمية وقوى غربية.
وأشار المقداد إلى تطورات الأوضاع على الساحة السورية والنجاحات التي يحققها الجيش العربي السوري في محاربة الإرهاب وقال “إن سورية وشعبها أفشلا المؤامرة وستحقق النصر بفضل صمودها ودعم الأصدقاء لها الذي له دور مؤثر في صمود الشعب السوري”.
وأضاف المقداد “إننا صامدون في سورية نواجه كل التحديات لأن الشعب السوري يقف خلف قيادته في محاربة الإرهاب”.
ولفت المقداد إلى مجريات الأوضاع في اليمن وقال “إننا ندعم الخطة الإيرانية المؤلفة من أربعة بنود لحل الأزمة في اليمن بما في ذلك الوقف الفوري للعدوان السعودي على اليمن من دون شروط مسبقة وبدء الحوار بين كل مكونات الشعب اليمني”.
وأشار المقداد إلى الدور المدمر للحكومة التركية في التطورات الأخيرة في سورية وقال “إنها تقدم الدعم المالي واللوجستي للمجموعات الإرهابية في سورية لتغيير الموازين لصالحها”.
ولفت المقداد إلى ضرورة التصدي للفكر الإرهابي والتطرف في المنطقة الذي ترعاه الوهابية وقال “إن الفكر المتطرف يشكل تهديدا لمجتمعاتنا ويجب مكافحته والحيلولة دون تمدده”.
من جانبه جدد عبد اللهيان تأكيد بلاده مواصلة دعمها لسورية في محاربة الإرهاب وإجراء الحوار السوري بعيدا عن أي إملاءات أو تدخلات أجنبية والحفاظ على السيادة السورية .
وثمن عبد اللهيان الإنجازات التي تحققها سورية في مكافحة الإرهاب والإنجازات التي يحققها الجيش العربي السوري على امتداد الأراضي السورية وقال “إن جميع من دعموا الإرهاب في سورية باتوا يدركون حاليا صوابية الموقف السوري منذ بداية الأزمة وأن سورية تواجه الإرهاب المدعوم إقليميا ودوليا”.
وأكد الجانبان أهمية الاستمرار في التشاور والتنسيق المشترك بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين، وحضر اللقاء الدكتور عدنان محمود سفير سورية في طهران.

504

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *