توجيه التهم إلى استراليين اثنين بتهمة التآمر لتنفيذ عمل إرهابي

وجهت الشرطة الأسترالية اليوم الاتهام إلى استراليين اثنين بالتآمر لتنفيذ عمل إرهابي في البلاد.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن الشرطة الأسترالية قولها أنه: «تم توجيه الاتهام إلى جودت بسيم وهارون كوسفيتش البالغين من العمر 18 عاما بعد أن كانا أوقفا مع ثلاثة رجال آخرين في ملبورن السبت الماضي حيث أطلق سراح الثلاثة فيما بعد».

وجاء توجيه الاتهام اليوم بعد إيقاف الشرطة البريطانية فتى في 14 من العمر في إطار التحقيق في مخطط لتنفيذ هجوم في أستراليا في ذكرى تكريم الجنود الأستراليين والنيوزيلنديين الذين قتلوا خلال الحرب العالمية الثانية والمصادف في 25 نيسان الحالي.

وقالت الشرطة البريطانية أن الفتى المتحدر من بلاكبورن في لانكشير شمال غرب البلاد كان قد أوقف في الثاني من نيسان الحالي بعد معاينة أجهزة الكترونية وشددت الشرطة على أنها لم تعثر على أي أدلة بالتخطيط لهجوم وشيك في بريطانيا.

وقال كبير المحققين في بريطانيا تونى مول أنه: «تم الكشف عن اتصالات بين شخص في شمال غرب البلاد ورجل في أستراليا فيما نعتقد أنه تهديد إرهابي ممكن، وفور وصول هذه المعلومات قمنا بالتدخل سريعا لدى السلطات المعنية هنا وفي الخارج».

وأكدت الشرطة الأسترالية أن عملية التوقيف في بريطانيا مرتبطة بعمليتهم.

بدوره جدد رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت نداءه اليوم للسكان من أجل المشاركة بكثافة في مراسم ذكرى تكريم الجنود التي ستقام في مدن وبلدات عدة من البلاد معتبرا أن لا وجود لتهديد إرهابي حالي في البلاد.

وكانت أستراليا رفعت مستوى التهديد إلى “عالي” في أيلول ونفذت منذ ذلك التاريخ سلسلة من عمليات مكافحة الإرهاب وخصوصا بعد توجه أكثر من مئة أسترالي إلى سورية والعراق للانضمام إلى تنظيم “داعش” الإرهابي والمخاوف من وقوع هجمات إرهابية في أستراليا ينفذها متواطئون مع التنظيم المذكور داخل البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *