ريف حلب: قتلى ومصابين في صفوف الإرهابيين.. وتدمير آلياتهم

كبدت وحدات من الجيش والقوات المسلحة التنظيمات الإرهابية التكفيرية في ريف حلب خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد خلال عمليات مكثفة على أوكارها وخطوط إمدادها من نظام أردوغان الإخواني.

وذكر مصدر عسكري أن: «وحدة من الجيش أوقعت قتلى ومصابين في صفوف الإرهابيين ودمرت عددا من آلياتهم في قرية المنصورة التي شهدت أمس إحباط محاولة تسلل من محور البحوث العلمية المنصورة إلى الأحياء السكنية غرب مدينة حلب».

ويتخذ إرهابيون أغلبهم من “جبهة النصرة” من قرية المنصورة الواقعة غرب مدينة حلب منطلقا لاستهداف الأحياء السكنية في المدينة بالقذائف الصاروخية والهاون بعد أن نهبوا المعامل والمنشآت الصناعية فيها وهربوها إلى تركيا على غرار الكثير من المعامل والمصانع في محافظة حلب التي تعرضت لجرائم متكررة يشارك فيها نظام أردوغان.

وأشار المصدر إلى أن: «وحدة من الجيش نفذت عمليات دقيقة ضد تنظيم “جبهة النصرة” وغيره من التنظيمات التكفيرية انتهت بمقتل العديد من الإرهابيين وتدمير أسلحة وذخائر ومعدات وآليات مركب عليها رشاشات متنوعة في قرية تل الضمان جنوب شرق مدينة حلب».

وبين المصدر العسكري أن: «وحدة من الجيش والقوات المسلحة أوقعت قتلى ومصابين بين الإرهابيين ودمرت ما بحوزتهم من معدات وآليات في خان العسل».

وكانت وحدات من الجيش قضت أمس على بؤر للإرهابيين في حلب القديمة وعربيد والجديدة وقسطل حرامي وبستان القصر وضاحية الراشدين الأولى وأغير أسفرت عن مقتل وإصابة العديد منهم.

إلى ذلك أقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل ما أسمته “قائد كتيبة نور الدين الزنكي” الإرهابي عبد الحكيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *