اختبار التنفس للكشف المبكر عن «الملاريا»

توصل فريق من العلماء الأستراليين إلى أن هناك مادة كيميائية تظهر أثناء عملية التنفس تمكّن من سرعة تشخيص الملاريا، مما يجعل التشخيص من خلال التنفس أمرا محتملا في المستقبل القريب.

وقد أجرى الباحثون أبحاثهم على مجموعة من المتطوعين مصابين بالملاريا، ليتم الكشف عن مستويات أعلى من أربع مركبات الكبريت في تنفسهم كإحدى العلامات الهامة الدالة على شدة الإصابة.

وشدد الباحثون على أن هذه المركبات الكيميائية الطبيعية الموجودة أثناء عملية التنفس، تظهر في مراحل مبكرة جدا من العدوى، لتمكن من الكشف المبكر عن الطفيليات المسببة لمرض الملاريا.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، تم تسجيل حوالي 200 مليون حالة ملاريا، بينما لقي أكثر من نصف مليون شخص حتفه متأثرا بالإصابة بالمرض في عام 2013.

869

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *