اعتقال ضباط شرطة ساهموا في الكشف عن تجاوزات أردوغان ومقربين منه

تواصل سلطات رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان سياساتها التعسفية والعقابية بحق كل من يعارضها ويكشف أعمال الفساد التي ترتكبها حيث نقلت وزارة الداخلية رجال الشرطة الذين قاموا بدور في الكشف عن وقائع الفساد والرشوة التي طالت المقربين من أردوغان وكبار شخصيات حكومته وحزبه إلى السجن العمومي.

وذكرت وكالة “جيهان” التركية أن: «عملية النقل هذه جاءت بعد قرار الاعتقال الصادر أمس الأول بحق 17 من رجال الشرطة ومن بينهم النائب السابق لمدير أمن اسطنبول ماهر تشاكاللس والرئيس السابق لشعبة مكافحة الجرائم المنظمة بمديرية أمن اسطنبول المرشح البرلماني المستقل ناظمي أرديتش».

وأظهرت مقاطع فيديو تم تصويرها عبر الهواتف المحمولة الخاصة بمحامي المعتقلين سير رجال الشرطة المعتقلين فى أروقة القصر القضائي مهللين: “لعنة الله على اللصوص لعنة الله على من يتهم أبناء الوطن الشرفاء بالخيانة”.

وكانت صحفية مللي التركية كشفت عن قيام حكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا بإتلاف المعلومات والوثائق الخطرة من مؤسسات الدولة خوفا من انكشاف أعمال الفساد التي ارتكبتها وترتكبها وذلك مع اقتراب موعد الانتخابات النيابية التركية التي تظهر المؤشرات احتمال هزيمة الحزب الحاكم فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *