غداً في جامعة دمشق.. مؤتمر دولي بعنوان «سورية إلى إعادة البناء»

بمشاركة جهات بحثية عربية وأجنبية تبدأ على مدرج جامعة دمشق غداً الخميس فعاليات المؤتمر الدولي الذي تقيمه الجامعة تحت عنوان «سورية إلى إعادة البناء» ويستمر لغاية 26 الشهر الجاري.

وسيناقش المشاركون في المؤتمر وفقا لصحيفة “تشرين” محاور تتعلق بالإرهاب وسبل مواجهته والإرهاب الإعلامي والمجازر والانتهاكات التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية بحق الشعب السوري، والإبادة الأرمنية وملف المفقودين وأهمية المصالحات في إعادة الإعمار، إضافة إلى بحث الآثار البيئية الناجمة عن الاعتداءات الإرهابية على قطاع النفط.

ويتطرق المشاركون أيضاً إلى الأبعاد الاقتصادية للإرهاب في العالم العربي وآثاره على القطاع السياحي في سورية، إضافة إلى محاور لمن العقوبات الاقتصادية والاقتصاد السياسي لإعادة البناء والأبعاد الاجتماعية له، واستعراض الخلاصات المستفادة من تجارب إعادة الإعمار في العراق، ومكافحة الإرهاب وإعادة البناء في القانون الدولي.

وترافق المؤتمر فعاليات عدة منها افتتاح معرض يوثق المجازر والانتهاكات التي ارتكبتها التنظيمات الإرهابية في سورية، ومعرض للطلبة الجامعيين، وإقامة صلاة مشتركة في الجامع الأموي، وتنظيم زيارة إلى مقبرة ضحايا الحرب العالمية الأولى، والمشاركة في تدشين النصب التذكاري لضحايا الأرمن والسريان، إضافة إلى فعالية رياضية.

ويختتم المؤتمر الذي يشارك فيه باحثون وأكاديميون وخبراء ودعاة سلام من دول عربية وأجنبية، أعماله يوم الأحد المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *