مطالب محقة للعاملين في جامعة البعث.. ووعود بالحل

طالب العاملون في جامعة البعث برفع أجور ساعات المراقبة وقيمة اللباس العمالي، والإسراع بانجاز مشروع تعويض طبيعة العمل والاختصاص في الجامعة، وزيادة عدد عمال الحدائق، وإعادة تشكيل مجلس إدارة الصندوق التعاوني وتفعيله، وإعادة النظر في تعويض الصيانة للسائقين، وتوزيع الوجبات الغذائية لعمال الطباعة وإيجاد سكن عمالي في الضاحية العمالية.

ودعا العاملون خلال اجتماعهم أمس مع رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد عمال حمص، الى منح نسبة من الموارد الذاتية في الجامعة للعاملين، وتشميلهم بعد التقاعد بالضمان الصحي، ومنح حراس الجامعة العمل الإضافي على مدار العام، وتثبيت العمال المؤقتين والمياومين في الجامعة، وإنشاء مسرح عمالي، وتأمين مكان للصيدلية العمالية، وتفعيل الرقابة التموينية لضبط الأسعار، وتسيير باصات للنقل الداخلي الى القرى، وتخفيض نسبة 20 بالمئة لأبناء العمال الذين يدرسون في التعليم المفتوح والموازى.

وأكد رئيس اتحاد عمال حمص سامي أمين انه سيتم تذليل جميع المعوقات والصعوبات التي تواجه العمال، مشيرا الى ان جامعة البعث أثبتت أنها رمز الصمود والتحدي بعمالها وطلابها وأساتذتها وادارييها.

بدوره أكد أمين فرع الجامعة لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور محمد عيسى ان الوطن تتعزز قوته بالعمال وعملهم وصمودهم، داعيا الى توحيد الجهود والطاقات والإمكانيات لتعزيز صمود الوطن بوجه الإرهاب.

من جانبه أكد رئيس جامعة البعث الدكتور احمد مفيد صبح ان العمال هم رمز التضحية والعطاء وبسواعدهم تبنى الأوطان، مشددا على ضرورة معالجة جميع القضايا العمالية وإيجاد الحلول المناسبة لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *