“المهام الخاصة” تستهدف في عمليات دقيقة بؤر الإرهاب في محيط جسر الشغور

قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة خلال عمليات نفذتها الليلة الماضية وفجر اليوم على العشرات من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية المرتبطة بنظام أردوغان الإخواني في ريف إدلب.

وقال مصدر عسكري أن: «مجموعات من المهام الخاصة نفذت غارات ليلية على أوكار إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” وما يسمى “جيش الفتح” في محيط بلدة الكفير جنوب جسر الشغور قضت خلالها على عشرات الإرهابيين».

وأضاف المصدر أن: «مجموعات من المهام الخاصة أغارت فجر اليوم على تجمعات للإرهابيين قرب معمل السكر في مدينة جسر الشغور وأوقعت العديد منهم بين قتيل ومصاب».

وكانت وحدات من الجيش قضت أمس على العديد من إرهابيي “جبهة النصرة” الفارين من المعارك في محيط جسر الشغور ودمرت عددا من آلياتهم وعرباتهم.

في هذه الأثناء أكدت وسائل إعلام تركية مقتل عدد من الإرهابيين معظمهم أجانب كانوا يتلقون العلاج في مشاف حكومية تابعة لنظام أردوغان الإخواني.

إلى ذلك أقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية بتكبدها خسائر فادحة في العتاد ومقتل عدد من أفرادها من بينهم “محمد خالد الشيخ” القائد العسكري لـ”لواء الزبير” والإرهابي السعودي “مشيب الشيباني” أحد متزعمي “جبهة النصرة” و “يحيى خلف اليوسف” و”عمار محمد عبد الجليل عثمان”.

ويشكل الإرهابيون المرتزقة نسبة كبيرة من أفراد التنظيمات الإرهابية الذين يتسللون بأعداد كبيرة عبر الحدود التركية بدعم من نظام أردوغان الإخواني في انتهاك فاضح لقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة بمكافحة الإرهاب وخاصة القرارين 2170 و2178.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.