لوحات فنية بـ 60 ألف نحلة ميتة للتوعية بضرورة حمايتها

 

 

يعتبر النحل من الحشرات المفيدة للعالم بشكل كبير سواء لدورها في إنتاج العسل أو لدورها في حفظ التوازن البيئي، لكن مع التقدم العصري الذي نعيش فيه وتأثير الإنسان السلبي على البيئة مثل استخدام بعض المبيدات الحشرية للقضاء على بعض الآفات الضارة للمزروعات أثّر بشكل سيئ على النحل الأمر الذي قد يؤدي إلى وفاته في بعض الأحيان، وهو ما جعل الفنانة “سارة هاتون” تقرر مساعدة هذا النحل من خلال مجموعة من أعمالها الفنية التي تقوم في الأساس على استخدام النحل الميت.

نحل1

ووفقا لما نشره موقع boredpanda اللتواني، فإن النحل يموت بأعداد لم يسبق لها مثيل وهو ما جعلها تطلق مشروعها “النحل العالم”، حيث تقول إن “المبيدات الحشرية التي تستخدم في زراعة المحاصيل تسمم خلايا النحل التي تعتبر التهديد الأكبر لهذه الحشرات المنتجة، مضيفة أن هذه المبيدات تؤثر على الجهاز العصبي للنحل، وتدمر قدرتهم على التنقل.

نحل2

وقد احتاجت “سارة ” لإتمام هذا المشروع إلى ترتيب أكثر من 60 ألف نحلة ميتة في أنماط رياضية معقدة مرتبطة بشكل رمزي لتشير إلى المحاصيل، مثل دوامة فيبوناتشي التي توجد في رأس عباد الشمس، تضيف أنه من ينظر إلى هذه الأعمال الفنية قد يصاب بالدوار من هذا السرب الهامد، حيث إن الوهم البصري المذهل يحاول أن يوضح مدى المعاناة التي يعيشها النحل من عدم قدرتهم على التنقل بسبب السموم والمبيدات الحشرية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *