إلزام شركات نقل الركاب بالتسعيرة ومعالجة ظاهرة البسطات على الأرصفة

دعا أعضاء مجلس محافظة دمشق خلال دورته الثالثة للعام 2015 الى معالجة أسباب تجاوز شركات نقل الركاب في القطاع الخاص للتسعيرة، ومعالجة ظاهرة تعدى البسطات والأكشاك على الشوارع والأرصفة وإلزام الدراجات النارية التقيد بأنظمة المرور والعمل على إيجاد مواقف خاصة بها.

ودعوا الى تنظيم ومراقبة عمل الميكروباصات في كراج السيدة زينب بالمنطقة الصناعية، وإعادة النظر بخط باص مهاجرين- صناعة، والسماح له بالعودة من خلف إدارة المرور بدلا من المتابعة الى المتحلق.

وبين معاون رئيس فرع مرور دمشق العقيد مقبل الحمصي وفقا لـ”سانا” أن دور شرطة المرور في حال تمت مخالفة التعرفة بالنسبة لشركات النقل الجماعي وفق القانون الخاص بها، يقتصر على تنظيم ضبط، داعيا الى تعديل القانون بشكل يمكن فرع المرور من توقيف السائق وحجز المركبة ومعاملتها كما تعامل الميكروباصات.

ومن جانبه بين عضو المكتب التنفيذي عن قطاع النقل والمواصلات هيثم ميداني، أن نحو 40 باصا سيصلون خلال عشرين يوما الى مدينة دمشق، إضافة لذلك تم تأمين قطع تبديل لباصات شركة النقل الداخلي، موضحا أن دور مجلس محافظة دمشق يقتصر على تصدير قرار التسعيرة، وفرع المرور ومديرية حماية المستهلك هي الجهة المعنية بالزام الباصات بتطبيق القرار.

الى ذلك نوه رئيس المجلس المهندس عادل العلبى بالجهود المبذولة من أعضاء المجلس والمديرين لمعالجة قضايا المواطنين، لافتا الى أن هناك مقترحا بإحالة مخالفات الباصات العامة للتعرفة الى محاكم تموينية لكون المخالفة المتخذة بحقهم بسيطة ولا تشكل لهم رادعا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *