كاسترو: المفاوضات مع أميركا تتقدم بشكل جيد

أعلن الرئيس الكوبى راؤول كاسترو اليوم ان المفاوضات مع الولايات المتحدة تتقدم بشكل جيد وان البلدين يمكن ان يعينا سفيرين بعد 29 ايار الحالي وهو الموعد الذي يتوقع فيه ان تعلن واشنطن سحب كوبا من لائحتها للدول الارهابية.
وبحسب “AFP” التي نقلت عن كاسترو قوله: ان “موضوع التقارب بين كوبا والولايات المتحدة لا يزال معلقا والذى اعلن فى كانون الاول الماضى حيث تتقدم الامور بشكل جيد وفق وتيرتنا بالتاكيد “.
ولفت كاسترو الى انه مع تعيين السفيرين “يمكننا توسيع علاقاتنا لكن التطبيع هو موضوع اخر” مشددا على ان “هافانا
تطالب لتحقيق ذلك بالغاء الحظر السارى منذ/1962/ والتنازل عن القاعدة الاميركية في غوانتانامو في جنوب شرق البلاد “.
واشترطت كوبا مسبقا شطبها من هذه اللائحة لاستئناف العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة والمعلقة منذ /1961/.
وسيصبح ذلك امرا واقعا فى حال لم يعترض النواب الاميركيون على رأى اوباما بعد /45/ يوما من ارساله الى الكونغرس وحتى لو اعترضوا على الامر فان الرئيس الاميركى يستطيع ممارسة حق الفيتو.
وتندد هافانا على الدوام بالحظر الاميركي التام على التبادل الاقتصادي والمالي معها منذ شباط/1962/ وتعتبره عائقا امام
تنمية الجزيرة مع اضرار تقدر بأكثر من مئة مليار دولار.
وكان أوباما أعلن فى كلمة متلفزة موجهة للشعب الامريكي نهاية العام الماضي عن بدء عهد جديد في العلاقات مع كوبا مشيرا الى أن بلاده ستسحب كوبا من قائمة الدول /الداعمة للارهاب/ وقال: “لقد حان الوقت لكسر قيود الماضى فى العلاقة مع كوبا لان السنوات الماضية برهنت أن العزلة والعقوبات لا نفع منها مع الدولة التى تساعدنا فى مكافحة الارهاب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *