المعلم لبروجردي: سورية شعبا وجيشا أظهرت معنى الإرادة لهزيمة الإرهاب

استقبل وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين صباح اليوم الدكتور علاء الدين بروجردي رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني والوفد المرافق.

وقد جرى خلال اللقاء بحث التطورات في سورية والمنطقة وتصاعد شدة التهديدات الارهابية مدعومة من بعض الدول المعروفة التي تهدف الى تهديد الاستقرار ونشر الفوضى وضرب مصالح شعوب المنطقة، إضافة الى الحملات الإعلامية المغرضة بهدف التشويش على انتصارات جيشنا وشعبنا وصمودهم.

وأكد المعلم بعد أن شرح تفاصيل ما يجري، بحسب “سانا”، أن الشعب والجيش العربي السوري اظهرا بوضوح معنى امتلاك الإرادة الصلبة لهزيمة الإرهاب وداعميه، ومواصلة مكافحة خطر الإرهاب والإرهابيين، مشيرا الى التقدير الواسع لدعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية ووقوفها بثبات الى جانب سورية، التي تدافع عن وحدة أراضيها ومصالح شعبها.

من جانبه قال بروجردي: أن العلاقة الأخوية التي تجمع بين شعبي وقيادتي البلدين أقوى من أن تؤثر عليها أي جهة، ولن تغير من عمقها وثباتها محاولات الأعداء ومؤامراتهم أينما كانوا.

حضر اللقاء الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين، والدكتورة فادية ديب رئيسة لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشعب، وعمر أوسي رئيس لجنة المصالحة الوطنية في مجلس الشعب، واحمد عرنوس مستشار وزير الخارجية والمغتربين، وأيمن رعد مدير إدارة آسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *