طهران تدعو إلى اليقظة حيال مؤامرات الكيان الصهيوني على القضية الفلسطينية

دعت وزارة الخارجية الإيرانية الشعوب والدول الإسلامية إلى اليقظة حيال مؤامرات الكيان الصهيوني وحماته لإثارة الفرقة بين الدول الإسلامية ونسيان القضية الفلسطينية باعتبارها القضية الرئيسية والأساسية للعالم الإسلامي مؤكدة وقوف هذا الكيان وراء الفتنة الإرهابية التي تشهدها المنطقة.

وجددت الخارجية الإيرانية في بيان أصدرته بمناسبة الذكرى السابعة والستين لنكبة فلسطين التأكيد على استمرار دعم إيران للقضية الفلسطينية مشددة على أن عودة جميع اللاجئين الفلسطينيين المشردين إلى أراضيهم وإنهاء الاحتلال بشكل كامل وتقرير المصير في دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشريف يضع حدا للمصائب التي يعاني منها الفلسطينيون.

واعتبر البيان أنه: «منذ تأسيس الكيان الصهيوني اللقيط في قلب الأراضي الإسلامية المغتصبة في فلسطين نشهد يوميا تزايد وتيرة آلام ومحن الشعب الفلسطيني المظلوم وشعوب المنطقة حيث ارتكب الكيان الغاصب جرائم ضد الإنسانية بحق الشعب الفلسطيني الأعزل وكان المصدر الرئيسي للأزمات الإقليمية وكذلك مصدر التهديد الحقيقي للأمن والسلام العالميين بحيث يمكن مشاهدة تداعياته حاليا في إطار الأزمات الإقليمية».

كما حذر البيان من السياسات الخاطئة لبعض الدول المواكبة لهذا الكيان وسط صمت عالمي غير مبرر.

ويحيى الفلسطينيون اليوم الذكرى السابعة والستين للنكبة وسط تصاعد وتيرة الاعتداءات الاسرائيلية وخاصة ما تتعرض له مدينة القدس من خطط تهويدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *