الكرملين: الزيارة الأمريكية إلى موسكو مؤشر إيجابي

أكدت مصادر مسؤولة في الكرملين أمس أن زيارة مساعدة وزير الخارجية الأمريكي فيكتوريا نولاند  إلى موسكو علامة على أن العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا ربما بدأت تتحسن.

وتأتي زيارة نولاند إلى موسكو بعد أيام من مناقشة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الصراعات في أوكرانيا وسورية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية سيرغي لافروف في منتجع سوتشي الروسي على البحر الأسود.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين لدى سؤاله عما إذا كانت زيارة نولاند مؤشر على تحسن العلاقات: “نعم .. عندما اجتمع الرئيس بوتين مع الوزير لافروف ووزير الخارجية كيري .. جرى الحديث عن الحاجة لحوار أكثر عمقا.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *