اكتشاف مفاعل نووي قديم في أفريقيا

اكتشف العاملون في مؤسسة لاستخراج الخامات المشعة عام 1927 في أفريقيا كمية كبيرة من نظائر عنصر اليورانيوم تكفي لصنع عدد من القنابل النووية ذات قدرة عالية.

وأرسلت الكمية المكتشفة الى فرنسا، قبل 90 سنة لدراستها بالتفصيل. واتضح أن النظير الأفريقي يتميز بخواص غريبة جدا، لا تتطابق مع الخواص الطبيعية لليورانيوم ولا تشبه خواص المواد المماثلة. وتبين من نتائج التحاليل التي أجريت أنها تحتوي على ثلاثة أنواع من النظائر: يورانيوم 238 الموجود في القشرة الأرضية، ويورانيوم 234 النادر جدا في الطبيعة، ويورانيوم 235 الذي لا مثيل له مطلقا.

ويفترض العلماء أن المكان الذي عثر فيه على هذه النظائر كان موقعا لمفاعل نووي لحضارة مجهولة، حيث يقدر عمره بـ 1.8 مليار سنة وأنه استخدم ما لا يقل عن 500 ألف سنة متتالية. وأن المفاعلات النووية الحالية تتخلف عن ذلك المفاعل من ناحية القدرة والمساحة وطريقة العمل.

والمفاعل النووي القديم كان يزود مساحة شاسعة بالطاقة دون أن يفقد نسبة من قدرته ولم يكن له تأثير على الوسط المحيط.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *