القيادة الروسية تتتبع خطط نشر صواريخ أمريكية في أوروبا

أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية اهتمام القيادة الروسية بالأنباء التي تتحدث عن أن الولايات المتحدة الأمريكية تنوي نشر صواريخ حربية في أراضي أوروبا لمواجهة روسيا.
صرح ناطق الرئاسة الروسية بأن خطط نشر الصواريخ الحربية الأمريكية في أوروبا لا تصب في مصلحة البلدان الأوروبية التي لا ترى لها مصلحة في شحن الأجواء.
أتت تصريحاته تعقيبا على خبر صحفي ذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية تفكر في وضع الصواريخ الحربية في أراضي أوروبا لتستخدمها لضرب القوات الروسية عند الضرورة.
وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي للصحفيين، اليوم الأثنين، إن شحن الأجواء في أوروبا لا يصب في مصلحة أحد، وأن أي عمل من هذا القبيل لا يساهم في إعلاء مستوى الثقة المتبادلة والمحافظة على توازن المصالح في القارة الأوروبية.
وأكد ناطق الرئاسة الروسية أن القيادة الروسية تتابع هذا الموضوع باهتمام.
وأفادت وسائل إعلام بريطانية، في وقت سابق من اليوم، بأن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند أعلن استعداد بلاده لنشر الصواريخ النووية الأمريكية في أراضيها، ردا على «تكثيف روسيا نشاطها العسكري خاصة نشر صواريخ حربية في منطقة كالينينغراد».
وكان رئيس قوات الصواريخ والمدفعية التابعة للقوات البرية الروسية الجنرال ميخائيل ماتفييفسكي قد قال، في وقت سابق، إن لواء الصواريخ الموجود في منطقة كالينينغراد سيحصل على صواريخ متطورة من طراز «إسكندر» مثله في ذلك مثل سائر وحدات الصواريخ التابعة للقوات البرية الروسية.

95

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *