المكسيك.. مشاركة دون 50% في انتخابات شابها العنف

صرح رئيس المعهد الوطني للانتخابات في المكسيك لورينزو كوردوفا الاثنين 8 حزيران أن نسبة من أدلوا بأصواتهم تراوحت بين 47.2 و 48.5 بالمائة، ورغم ذلك قيمها إيجابيا.
وأشار كوردوفا إلى أن 449 مركز اقتراع فقط لم تفتح أبوابها من أصل 148 ألفا و800 مركز حول البلاد.
وبناء على النتائج الأولية لفرز الأصوات حتى الساعة 23:15 بالتوقيت المحلي حصل الحزب الثوري المؤسساتي الحاكم على نحو 30.3% من الأصوات ليؤمن لنفسه 200 مقعد من أصل 500 في البرلمان، وحصل حزب العمل الوطني على 22% من الأصوات ليحصل بذلك على 110 مقاعد، أما حزب الثورة الديمقراطية فحصل على نحو 11.6% من أصوات الناخبين ما يعادل 55 مقعدا، ويذكر أن حزب الخضر الحليف للحزب الحاكم يمكن أن يحصل على 40 مقعدا في البرلمان.
وستصدر النتائج النهائية الأربعاء 10 حزيران.
وبلغت نسبة مشاركة الناخبين في واحدة من أكبر الانتخابات في تاريخ المكسيك أقل من النصف حيث دعي للتصويت 83 مليون مكسيكي من أصل 122 مليون مواطن، وذلك لانتخاب نواب البرلمان و9 حكام ولايات بالإضافة إلى اختيار أكثر من 1500 مسؤول من مختلف المستويات.
والصورة السلمية لإدلاء عشرات الملايين من الناخبين بأصواتهم شوهتها هجمات على مراكز الاقتراع في عدد من المناطق، حيث أحرق محتجون في بلدة تيستلا بولاية غيريرو 28 مركز اقتراع من أصل 54، وفي ولاية أوهاكا اعتقلت القوات الأمنية 90 شخصا بسبب عدد من المخالفات، وفي ولاية تشياباس اعتقل 15 شخصا.

250

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *