حماة: حملة رش مبيدات للحد من انتشار مرض اللايشمانيا

تضمنت فعاليات اليوم الأخير من الحملة الخدمية الشاملة التي بدأها مجلس مدينة حماة في حي الصواعق الأسبوع الماضي، إعادة تأهيل طريق بطول “500” متر بكمية تزيد على “260” طنا من الإسفلت ومتابعة حملة رش المبيدات الحشرية.

وخلال اطلاعه على سير تنفيذ الأعمال في الحي أكد محافظ حماة الدكتور غسان خلف أن تنفيذ الحملة يأتي في إطار حرص المحافظة ومجلس المدينة على تحسين الواقع الخدمي في الأحياء الشعبية للنهوض بواقعها الاجتماعي والصحي، لافتا الى أن الهدف من حملة رش المبيدات مكافحة مرض اللايشمانيا الذي تكثر إصاباته في الحي وتقليل عدد المصابين.

وأضاف خلف انه تم الإيعاز لمجلس المدينة والشركة العامة للصرف الصحي، لشفط الجور الفنية وتنظيم الضبوط بحق المخالفين للقواعد الصحية، مبينا أن مجلس مدينة حماة يعد حاليا دراسة لتنفيذ خطين للصرف الصحي في الحي، على أن تنجزهما لاحقا الشركة العامة للصرف الصحي وفق توجيهات المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة.

ودعا رئيس مجلس مدينة حماة المهندس محمود القيسي الى زيادة الوعي الصحي لدى الأهالي، واتخاذ إجراءات وقائية للحد من الإصابة بالأمراض والأوبئة.

وأشار مدير صحة حماة الدكتور عامر سلطان الى أن عدد المصابين بمرض اللايشمانيا في حي الصواعق حتى نهاية نيسان الماضي تجاوز “495” مصابا وتم مؤخرا توزيع “1900” ناموسية مشبعة بالمبيدات الحشرية، وهناك دفعة ثانية من الناموسيات يبلغ عددها “3000” ناموسية سيتم توزيعها قريبا كإجراء وقائي للحد من الإصابات، مبينا أن رش المبيدات وتحسين واقع النظافة العامة لهما دور كبير في تطويق المرض والقضاء على أسباب انتشاره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *