مقتل جنديين سعوديين بقصف يمني على منطقة عسير الحدودية

قتل جنديان سعوديان اليوم الاثنين بعد تعرض مواقع في منطقة عسير لقذائف من داخل الأراضي اليمنية.

وأعلنت قيادة القوات المشتركة أنه عند الساعة الثامنة وأربعين دقيقة من صباح اليوم الاثنين، تعرضت بعض المراكز الحدودية في ظهران الجنوب بمنطقة عسير لقذائف عسكرية من داخل الأراضي اليمنية، مضيفة إن القصف أسفر عن مقتل كل من الجندي أول علي محمد موسي الريثي- من الحرس الوطني، والجندي محمد علي أحمد

إلى ذلك أصيب وزير الدفاع اليمني السابق، اللواء عبد الملك السياني نتيجة استهداف الطائرات السعودية لمنزله في العاصمة صنعاء، ونقل إلى المستشفى.

ونقل موقع “المشهد اليمني” عن سكان محليين أن مقاتلات سعودية أغارت صباح الاثنين على منزل اللواء السياني في حي الصافية شرق العاصمة صنعاء، بالتزامن مع غارة استهدفت منزل أحمد نجل الرئيس السابق علي عبد الله صالح، قائد الحرس الجمهوري سابقا في شارع الجزائر، ومعسكر قوات الأمن الخاصة (الأمن المركزي سابقا) ومركز الاتصالات العسكرية.

من جهتها نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن شهود عيان أن الطيران استهدف مكتب نجل الرئيس السابق “مقر اللجنة الدائمة لحزب المؤتمر الشعبي العام” سابقا في منطقة الدائري بصنعاء.

وصرح هؤلاء بسماع دوي انفجارات عنيفة كما شوهدت أعمدة دخان ترتفع بكثافة، وهرعت سيارات الإسعاف إلى المكان لنقل المصابين من حراس المكتب.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *