الإفراط فى ممارسة الرياضة قد يسبب تسمم الدم

كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن نتائج مهمة بشأن أضرار الإفراط في ممارسة الرياضة، وذلك وفقاً لدراسة طبية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة موناش الاسترالية.

وأشارت الدراسة أن الاشتراك في الماراثونات التي تستغرق وقتاً طويلاً للغاية والإفراط في ممارسة الأنشطة البدنية له أضرار خطيرة للغاية، ويرفع فرص الإصابة بتسمم الدم.

وفسر الباحثون ذلك، مشيرين أن التمارين العنيفة وعالية الشدة تتسبب في تسرب البكتيريا من جدار المعدة إلى داخل مجرى الدم، وهو ما قد يؤدي إلى إصابة الشخص بعدوى خطيرة تشبه إلى حد كبير تسمم الدم . ولفت الباحثون في الوقت نفسه أن الخضوع لبرامج تدريبية احترافية قبل الاشتراك في الماراثونات يساهم على النقيض تماماً في تعزيز الجهاز المناعي ويحد من الالتهابات ويمنع تسمم الدم، بينما يتعرض لهذه المخاطر الأشخاص غير اللائقين رياضياً والذين لا يخضعون لأية برامج تدريبية متخصصة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *