الشعار: قواتنا المسلحة والأمن الداخلي حريصون على وحدة التراب السوري

أكد اللواء محمد الشعار وزير الداخلية حرص القوات المسلحة وإلى جانبها قوى الأمن الداخلي على وحدة تراب سورية وأمنها واستقرارها.

وخلال لقائه الضباط خريجي دورة القيادا ت الوسطى بين الوزير الشعار أن التنظيمات الإرهابية المسلحة حركات الغائية انفصالية هدفها خدمة عدو واحد هو الكيان الصهيوني لافتا إلى “أن أبناء سورية يقاتلون في سبيل وحدة بلد ومصير شعب وأمة ومؤمنون أنهم على حق ولا بد للحق أن ينتصر” .

وأشار وزير الداخلية إلى أن الخريجين الجدد سيرفدون قوى الأمن بدماء شابة مسلحة بالعلم والمعرفة وفق احدث البرامج والمناهج النوعية لمواكبة متطلبات الخدمة مبينا أن المهام الملقاة على عاتق هذا الجهاز “كبيرة” وتصب في تعزيز هيبة الدولة وتنفيذ القوانين وتوفير الأمن والأمان للمواطنين .

وبين الشعار أن الخريجين تدربوا على مختلف أنواع الأسلحة وتكتيكات القتال التي يحتاجونها في عملهم وعليهم أن ينقلوا الخبرات والمعارف التي اكتسبوها إلى عناصرهم لينهضوا بالمهام الملقاة على عاتقهم على أفضل وجه.

وشدد اللواء الشعار على ضرورة أن يكون الضباط قدوة لعناصرهم بالانضباط والأمانة والاخلاص واحترام المواطن وصون كرامته وتطبيق القانون .

وأعرب وزير الداخلية عن تمنياته بالنجاح والتوفيق والتميز للخريجين الجدد لأداء واجبهم الوطني وتنفيذ الانظمة والقوانين وأن يكونوا على أهبة الاستعداد لتلبية نداء الواجب والدفاع عن الوطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *